يمكن تحويل الجهاز الجديد إلى حاسوب محمول أو لوحي بفضل قابلة الدوران الكلية لشاشته

كشفت شركة "إتش بي" الأميركية أمس الأربعاء عن حاسوب محمول جديد من فئة الحواسيب الهجينة تستهدف به قطاع الأعمال، يملك شاشة لمسية قابلة للدوران ليصبح مزيجاً ما بين الحاسوب اللوحي والمحمول.

ويعمل الحاسوب الجديد -الذي يحمل اسم "إلايت بوك ريفولف"- بنظام تشغيل ويندوز 8، كما يمكن الحصول على نسخة منه تعمل بنظام ويندوز 7 مع إمكانية طلب القلم الضوئي لاستخدامه مع شاشة الجهاز.

ويتوافق هذا الحاسوب مع المعايير العسكرية (MIL-STD 810G) التي تعني بأنه مقاوم للعديد من العوامل القاسية. وتملك لوحة المفاتيح إضاءة خلفية لإيضاح الأحرف في ظروف الإضاءة الضعيفة.

ويأتي الجهاز بشاشة قياس 11.6 بوصة مصنوعة من زجاج غوريلا المقاوم للخدوش، تصل دقتها إلى 768×1366بكسل، ويملك مساحة تخزينية تصل حتى 256 غيغابايت، وذاكرة وصول عشوائية بحجم 4 غيغابايت يمكن ترقيتها حتى 12 جيجابايت.

ويحمل الجهاز بداخله معالجاً من نوع إنتل يأتي بعدة خيارات هي كور آي3 أو آي5 أو آي7، ويحتوي على منفذين "يو أس بي 3.0" ومنفذ لشاشة العرض، ويدعم إدخال شرائح الجيلين الثالث أو الرابع، كما يدعم تقنية الاتصال قريب المدى (NFC).

وأشارت الشركة إلى الجهاز سيطرح بالأسواق في مارس/آذار القادم، لكنها لم تحدد الأسعار التي سيباع بها.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية