سكاي درايف يسير على خطى غوغل بلاي وأمازون كلاود بلاير

تعتزم شركة مايكروسوفت الأميركية المتخصصة في مجال البرمجيات، إضافة ميزة جديدة إلى خدمة التخزين السحابي الخاصة بها "سكاي درايف" تسمح بتشغيل الملفات الصوتية المخزنة في الخدمة، وفقًا لموقع "لايف سايد" المختص بأخبار مايكروسوفت.

وتتيح الخدمة للمستخدمين تشغيل المقاطع الصوتية المخزنة على "سكاي درايف" من أي متصفح أو جهاز متنقل، دون الحاجة إلى تثبيت برنامج لتشغيل الصوتيات، وذلك على غرار خدمة "غوغل بلاي" أو "أمازون كلاود بلاير".

وأوضح الموقع المذكور أنه وجد في النص المصدري والصور المتعلقة بموقع "سكاي درايف" إشارات تدل على مشغل سكاي داريف. لكن من غير الواضح كيف ستتعامل مايكروسوفت مع تطبيق "إكس بوكس ميوزك" الموجود مسبقًا، وكيف ستدمج بينه وبين الخدمة المرتقبة، حيث من المفترض أنهما يؤديان الوظيفة نفسها.

يُذكر أن مايكروسوفت طرحت في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي خدمة "إكس بوكس ميوزك"، بحيث تمكن هذه الخدمة المستخدمين من البحث عن الملفات الصوتية بين ملفات ومجلدات أجهزتهم الشخصية، ومطابقتها مع متجر مايكروسوفت للأغاني، وفي حال كانت لهذه الملفات حقوق ملكية، يستطيع المستخدم تشغيلها على جهازه أو بثها عبر أجهزة ثانية بعد التأكد من أنها قابلة للبث.

وفي حال لم تكن تلك الملفات موجودة ضمن قواعد بيانات متجر مايكروسوفت، أو رأى المتجر أنها ملفات غريبة، فقد وعدت الشركة أنها ستمكن المستخدمين من رفعها إلى مساحة خاصة وذلك في التحديثات المستقبلية لخدمة إكس بوكس ميوزك.

يُشار إلى أن الهدف من خدمات التخزين السحابية التي انتشرت مؤخرًا وبكثرة، هو تمكين المستخدمين من الوصول إلى بياناتهم الشخصية متى وأينما أردوا ذلك. وتتميز خدمة سكاي درايف بكونها متوفرة على مختلف المنصات، وليس على أنظمة مايكروسوفت فقط، إذ يتوفر للخدمة تطبيق على نظام أندرويد من غوغل للهواتف الذكية والحواسيب اللوحية، وعلى مختلف منصات أجهزة أبل وآيفون وآيباد وماك.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية