إنستاغرام طرحت قواعد جديدة للخصوصية تشمل عرض إعلانات على موقع الخدمة (البوابة العربية للأخبار التقنية)
رد مستخدمو خدمة تبادل الصور على الإنترنت إنستاغرام بغضب شديد على تغيير قواعد حماية خصوصية بيانات المستخدمين بحيث تسمح للشركة المسؤولة عن هذه الخدمة ببيع صور  المستخدمين للمعلنين.

وكانت تفاصيل قواعد حماية الخصوصية الجديدة والتي اعتبرها المستخدمون "مذكرة انتحار" قد جرى نشرها في نسخة محدثة من شروط الاستخدام. وكانت شركة فيسبوك -التي تدير أشهر موقع تواصل اجتماعي على الإنترنت- قد اشترت خدمة مشاركة الصور إنستاغرام في وقت سابق من العام الحالي مقابل مليار دولار.

وتقول القواعد الجديدة إن إنستاغرام يمكن أن تعرض إعلانات على موقع الخدمة وتتبادل البيانات مع فيسبوك. ولكن القاعدة الأكثر إثارة للجدل تقول إن أي شركة أو هيئة يمكن أن تدفع أمولا مقابل عرض أسماء المستخدمين وتفضيلاتهم وصورهم أو أي أعمال يقوم بها المستخدمون من دون أي تعويض لهم.

وقال كلايتون كوبيت المصور الفوتوغرافي وأحد أهم وأشهر مستخدمي خدمة إنستاغرام إن الرسالة التي تم وضعها على الموقع بشأن تغيير قواعد حماية الخصوصية تمثل "رسالة انتحار بالنسبة لإنستاغرام".

وقال مستخدمون آخرون بينهم مطربة البوب بينك إنهم سيغلقون حسابهم على هذه الخدمة على أن يتبادلوا صورهم من خلال أي خدمات منافسة.

أما المحلل المعلوماتي ميشيل جارتنبرج فقال إن اتجاه إنستاغرام نحو استثمار خدماتها ماليا كان أمرا متوقعا على نطاق واسع لكنه ذهب بعيدا للغاية في هذا الاتجاه.

المصدر : الألمانية