الإصدار الجديد أصبح يدعم شاشات ريتينا عالية الدقة وأصبح يقدم دعما أفضل للحواسب اللوحية

طرحت مؤسسة وورد برس المطورة لمنصة إنشاء المدونات وتصميم المواقع الإلكترونية الشهيرة "وورد برس" الإصدار 3.5 من هذه المنصة بعدما حفلت بالعديد من التحسينات والمزايا الجديدة.

ومن أبرز التحسينات في هذا الإصدار هي دعم قالب افتراضي جديد يحمل اسم "عشرين اثنا عشر" يتميز بالاستجابة السريعة والبساطة ويتوافق مع كافة الأجهزة والمتصفحات.

وكذلك أصبحت المنصة تدعم شاشات "HiDPI" عالية الوضوح المعروفة بشاشات ريتينا المستخدمة في حواسب آيباد الجديدة وهواتف آيفون 5، والأجهزة التي تدعم شاشات عالية الدقة التي بدأت مؤخرا بالظهور مثل جهاز نيكسوس 10 وكيندل فاير إتش دي.

كما أصبح بإمكان المستخدمين إدراج المحتوى من موقع التدوين المصغر "تمبلر"، وجرى تحسين شامل لمدير الوسائط الذي جعل من إضافة والبحث عن ملفات الوسائط عملية أكثر سهولة، وأضيف لهذا الإصدار دعم إدراج المحتوى من خدمات "إنستاغرام" لمشاركة الصور، و"ساوند كلاود" لمشاركة التسجيلات الصوتية، و"سلايد شير" لمشاركة الشرائح والعروض التقديمية، فبمجرد وضع رابط لصورة أو ملف من هذه الخدمات يقوم الموقع تلقائيا بإدراجها.

كما يتيح الإصدار الجديد إمكانية إدراج صور متعددة في آن واحد ثم كتابة محتوى التدوينة لاحقا، وكذلك إنشاء ألبومات الصور مع إمكانية السحب والإسقاط وإعادة ترتيب الصور وإضافة وصف لها، وتحسن كذلك دعم المزيد من أنماط العرض مثل برامج قارئات الشاشة وأجهزة اللمس من حيث سهولة الاستخدام وسهولة الوصول إليها.

وجرى في هذا الإصدار -الذي أطلق عليه اسم "إلفين" تكريما لعازف الدرامز الأميركي إلفين جونز المتوفى عام 2004- تحسين عدد من شاشات وقوائم التحكم فأضيف على سبيل المثال لاقط ألوان جديد يساعد على اختيار الألوان بشكل أسهل وأفضل، وتم إنشاء شكل جديد للأزرار في لوحة التحكم لتظهر بشكل أفضل على الحواسب اللوحية.

ويذكر أن وورد برس برنامج مجاني يعمل على جميع أنظمة ويندوز ويحتوي على العديد من الأدوات التي تسهل إنشاء موقع خاص، ومنذ صدوره أول مرة في مايو/أيار 2003 تطور من منصة تدوين إلى نظام إدارة محتوى (CMS) متكامل يعتمد عليه نحو 17% من مواقع الإنترنت، وبحسب إحصائيات موقع أليكسا فإن 14.7% من أفضل مليون موقع تستخدم وورد برس.

المصدر : مواقع إلكترونية