التحديثات الجديدة تضم العديد من المزايا مثل إمكانية تشغيل تطبيقين في نافذتين منفصلتين

كشفت شركة ساموسنغ الكورية الجنوبية عن "حزمة ترقية ممتازة" لهواتف غلاكسي أس3، تتضمن العديد من التحسينات والمزايا الجديدة، لعل أبرزها خاصية تعدد النوافذ المتوفرة حاليا في هواتف غلاكسي نوت والتي تتيح للمستخدمين تشغيل تطبيقين في نافذتين منفصلتين بنفس الوقت.

وفصَّلت الشركة في موقعها هذه التحسينات إلى عناوين رئيسية يضم كل منها عددا من المزايا الفرعية، فأشارت إلى تحسينات تتعلق "بالتوعية السياقية" وتتضمن مزايا مثل "الصفحة الصديقة". وتقول الشركة في وصفها إن الهاتف سيتنبأ بذكاء بما يعتزم المستخدم القيام به استنادا إلى أفعاله، فعلى سبيل المثال عند إدخال قابس سماعات الأذن في الهاتف فستفتح تلقائيا صفحة مشغل الموسيقى.

وتشمل مزايا "التوعية السياقية" مزيتي "القائمة السياقية" التي تتيح مشاهدة التطبيقات الأكثر استخداما في قوائم التطبيقات التي يصنعها المستخدم، وميزة "الوسم السياقي" التي تتيح إضافة وسم للطقس والتاريخ والمكان فورا إلى الصور الملتقطة بكاميرا الهاتف.

وهناك "المزايا المحسنة" التي تضم أربع مزايا أبرزها "تعدد النوافذ" حيث يمكن فتح تطبيقين بذات الوقت في نافذتين منفصلتين على شاشة الهاتف، وكذلك ميزة مشاركة الصورة فور التقاطها عبر تقنية الاتصال قريب المدى (NFC)، وكذلك "نمط القراءة" الذي يتيح التحكم بحجم الخط داخل المتصفح وكذلك النقر على صفحة إنترنت لمشاركتها، وميزة "فيسبوك في شاشة الإقفال" التي تتيح عرض أخبار فيسبوك على شاشة الإقفال.

وهناك أيضا مزايا تتعلق "بالوسائط المتعددة" مثل ميزة "الورق الفنان" الذي يتيح إنشاء صور فنية، وتغيير مزاج الصور في أي وقت، وميزة "التصوير في الإضاءة المنخفضة" وميزة "أفضل وجه في الصورة" التي عند تفعيلها تلتقط كاميرا الهاتف خمس صور متتابعة سريعة وتتيح للمستخدم اختيار أفضل وجه لكل فرد من بين تلك الصور الخمس.

وكذلك "خصائص جديدة ووصول أسهل" التي تتضمن ميزة "النمط السهل" التي تتيح للمستخدم إعداد حواضن التطبيقات المسماة "ويدجت" الأكثر استخداما على الشاشة الرئيسية، وميزة "توازن الصوت"، و"معالج الإعدادات" الذي يتيح رؤية قائمة الإعدادات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة عند تشغيل الهاتف، وميزة "التقاط الصور السهل" التي تخبر المستخدم كم وجها يمكن لكاميرا هاتفه اكتشافها في شاشة المعاينة.

ولم تحدد الشركة موعد طرح حزمة التحديثات هذه، لكنها قالت إن إتاحتها للتحميل وموعد صدورها سيختلف اعتمادا على الدولة وشركة الاتصالات في كل بلد.

المصدر : مواقع إلكترونية