تتميز اللوحة الأم الجديدة بتقنية متطورة لتوصيل الطاقة إلى المعالج
أطلقت شركة "غيغابايت" التايوانية المتخصصة في صناعة اللوحات الأم وبطاقات الرسوميات، أحدث لوحاتها الأم فائقة الأداء التي تحمل الاسم الرمزي "Z77X-UP7".

وقالت الشركة إن اللوحة الجديدة تحتوي على الجيل الخامس من تقنية التحمل الفائق (Ultra Durable 5) القادرة على إمداد معالج الحاسوب بمستويات عالية من الطاقة، مثل شريحة IR3550 PowIRstages من شركة IR التي تستطيع إمداد المعالج بتيار كهربائي يصل إلى 60 أمبيرا.

وحسب خبير رفع تردد التشغيل في غيغابايت هاي كوكي، فإن اللوحة الجديدة تتميز بتصميم يدعم مراحل متعددة لتوصيل الطاقة، فضلاً عن تقنية التحميل الفائق مما من شأنه أن يساعد المحترفين على رفع تردد تشغيل معالجات إنتل كور آي7 (Core i7-3770K) حتى سبعة غيغاهيرتزات.

وأضاف أن التقنية الجديدة بهذه اللوحة تقدم مع ذلك مزيدا من استقرار الأداء وقدرة أكبر على خفض درجة الحرارة، بما يتناسب مع طبيعة العمل الشاق للحواسيب ذات أنظمة التبريد المائي التي يطلبها المستهلكون.

وأوضح كوكي أن تصميم اللوحة يتيح لها توزيع الطاقة على 32 مرحلة بما يضمن درجة حرارة أقل، مع إمداد معالج الحاسوب بأعلى مستويات ممكنة من الطاقة.
يشار إلى أن اللوحة الأم الجديدة متوافقة مع معالجات الجيلين الثاني والثالث من إنتل كور المصنعة بتقنية 22 نانومترا، وهي تضم أربعة مخارج فيديو من بينها مخرج للفيديو العالي الوضوح (HDMI)، وتدعم حتى 32 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي من نوع دي.دي.آر3 (ثنائية القناة)، ولها عشرة مخارج يو.أس.بي3، وأربعة مخارج يو.أس.بي2، وبطاقة صوت مدمجة بثمانية أقنية.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية