مقر شركة ويبرو في بنغالور جنوب الهند (الأوروبية)
تصدرت شركة الصناعات التكنولوجية الهندية "ويبرو" قائمة شركات التكنولوجيا الصديقة للبيئة لهذا العام بعد أن أطاحت بشركة "أتش بي" الأميركية التي كانت قد جاءت في الصدارة العام الماضي.

وسجلت شركة "ويبرو" 7.1 نقاط من إجمالي 10 نقاط على المؤشر الخاص بوكالة غرين بيس (السلام الأخضر) المعنية بالحفاظ على البيئة بفضل التزامها وتقدمها في مجال ترشيد الطاقة وحماية المناخ بالإضافة إلى منتجاتها الصديقة للبيئة والعمليات المستدامة، في حين جاءت شركة "أتش بي" في المركز الثاني.

وأرجعت غرين بيس أسباب ارتفاع رصيد شركة ويبرو إلى جهودها لاستخدام مصادر الطاقة المتجددة ودعمها لسياسات ترشيد الطاقة في الهند، بالإضافة إلى نشاطها في مجال إعادة تدوير المنتجات الإلكترونية وابتعادها عن استخدام المواد الضارة بالبيئة أثناء عملية التصنيع.

ونقلت مجلة "بي سي" الأميركية المعنية بأخبار الحاسوب على موقعها الإلكتروني عن أفيشك براتاب -وهو من كبار نشطاء منظمة غرين بيس في الهند- قوله "لقد سجلت ويبرو معيارا جديدا للاستدامة ليس فقط في الهند بل في العالم ككل، وسوف يكون لها تأثير طويل المدى على صياغة النقاش حول ترشيد الطاقة في صناعة الإلكترونيات".

وجاءت شركة أتش بي في صدارة شركات التكنولوجيا الأميركية بقائمة غرين بيس. وذكرت المنظمة أن الشركة حصلت على هذا المركز بفضل أسلوب العمليات المستدامة الذي تنتهجه ويتضمن إدارة سلاسل التوريد الخاصة بها.

وتقول غرين بيس إن شركات التكنولوجيا قطعت شوطا طويلا في مجال إزالة المواد الكيميائية السامة من الأجهزة الإلكترونية، ولكن يتعين عليها التركيز أثناء عملية التصنيع على الحد من اعتمادها على مصادر الطاقة غير النظيفة التي تساهم في ظاهرة تغير المناخ.

المصدر : الألمانية