التحالف بين فيسبوك وياهو قد يسهم في تغيير خريطة أكبر شركات الإنترنت في العالم (البوابة العربية للأخبار التقنية)
أفاد تقرير صحفي بريطاني بأن شركة "ياهو الأميركية وموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يعتزمان البدء معا بعقد شراكة في مجال خدمات البحث على الإنترنت.

وذكرت صحيفة "ذي صنداي تلغراف" البريطانية أن الرئيس التنفيذي في ياهو، ماريسا ماير قامت بإجراء بعض النقاشات مع الرئيس التنفيذي لغرفة العمليات في فيسبوك، شيريل ساندبرغ، حول كيفية التقريب أكثر بين الشركتين.

وتوقع أعضاء من داخل الشركتين أن تقود النقاشات الدائرة بين ياهو وفيسبوك إلى المزيد من الشراكة والتعاون في مجال البحث على غرار محرك البحث "غوغل"، وتأتي هذه التوقعات بعد حديث فيسبوك عن عزمها الدفع بإمكانياتها إلى توفير خدمة محرك للبحث.

وقالت الصحيفة إن فيسبوك وهي شبكة التواصل الاجتماعية الكبرى في العالم من حديث عدد المستخدمين، تسعى من خلال هذا التحالف مع ياهو إلى تحقيق المزيد من التقدم في مجال البحث على الإنترنت، لضمان الحفاظ على مستخدمي الشبكة، وذلك من خلال توفير خدمة البحث لهم إلى جانب التواصل، بالإضافة إلى الاستفادة أكثر من سوق الإعلانات.

وكانت ياهو من أوائل الشركات السباقة في مجال توفير خدمة البحث، ولكن بعد سنوات من المنافسة مع غوغل أصبح غوغل هو محرك البحث الأكثر استخداما حول العالم.

وتوقعت الصحيفة لياهو أن يسمح لها العمل مع فيسبوك بالاستعانة بخبراتها في تجنيد أفضل مبرمجي الحاسوب حول العالم، بعد العديد من المشاكل التي عانت منها الشركة في السنتين الماضيتين، تغير خلالها العديد من الرؤساء التنفيذيين في الشركة.

كما توقعت الصحيفة أن يسهم التحالف بين فيسبوك وياهو في تغيير خريطة أكبر شركات الإنترنت في العالم، في إشارة إلى غوغل.

وقالت الصحيفة إن العديد من مراقبي وادي السيليكون يتوقعون أن تقوم السيدة ماير من ياهو التي كانت تعمل سابقا في غوغل، بالتعاون مع السيدة ساندبرغ، من فيسبوك التي كانت أيضا تعمل في غوغل، وبالاستفادة من الخبرات السابقة في غوغل، بإطلاق منافس قوي لغوغل.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشركتين قد قامتا سابقاً بالتعاون معا في عدد من المشاريع الصغيرة، من بينها مشاركة أخبار ياهو على فيسبوك، على سبيل المثال، ومؤخرا الموافقة على تسوية عدد من النزاعات على براءات الاختراع.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية