الأمر قد يستغرق بضعة أشهر ليتم تجديد كافة الحواسيب في متاجر البيع (البوابة العربية للأخبار التقنية)

أشارت تقارير عديدة إلى أن مبيعات الحواسيب العاملة بنظام تشغيل ويندوز 8 الجديد كانت أقل من التوقع بكثير، ووصفها البعض من داخل مايكروسوفت بالمخيبة للآمال، وذلك حسب تقرير كتبه بول ثوروت على موقعه "سوبرسايت فور ويندوز"، نقلاً عن مصادر خاصة داخل الشركة.

وهناك أسباب عديدة أدّت إلى هذا الضعف، وأهمها النقلة النوعية التي أدت إلى دمج اللمس مع الأسلوب الاعتيادي في ويندوز. كما أن إطلاق ويندوز 8 والنسخة الأخرى ويندوز 8 آر تي الخاصة بالحواسيب اللوحية أدّى لحدوث إشكالية، لأنه على الرغم من توافقية ويندوز 8 برو مع معظم البرامج الخدمية التي تعمل على إصدارات ويندوز السابقة، فإن ويندوز 8 آر تي لا يدعم هذا الأمر، وذلك حسب تقرير ثوروت.

وذكر المحلل الرئيسي لموقع "تكنولوجي إندبوينت" روجر كاي أن الانقسام بين ويندوز 8 برو وإصدار الحواسيب اللوحية ويندوز 8 آر تي يجعل من الصعب تحديد قدرة نظام التشغيل الجديد على مجاراة سوق المبيعات.

وأضاف أنه من الرائع وجود شاشة تعمل باللمس في بيئة ويندوز، ولكن من الصعب تحويل العالم بأسره للانتقال إلى الحواسيب اللوحية في أشهر قليلة.

وكانت شركة مايكروسوفت قد أعلنت -على لسان رئيسها التنفيذي ستيف بالمر- عكس هذه التقارير، حيث أشار الأسبوع الماضي إلى أن ويندوز 8 قد بدأ بداية مذهلة. وبناءً على مؤتمر مايكروسوفت الشهر الماضي، فإن بالمر قد تباهى ببيع 4 ملايين نسخة في أيام قليلة منذ انطلاق ويندوز 8 في 26 أكتوبر/تشرين الأول.

وأضاف كاي أن الأمر قد يستغرق بضعة أشهر ليتم تجديد كافة الحواسيب في متاجر البيع الشهيرة ليصبح نظام التشغيل الأساسي هو ويندوز 8. ومن غير المتوقع أن يكون هناك تمثيل كبير لويندوز 8 في المتاجر حتى يناير/كانون الثاني من العام المقبل.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية