كشفت شركة لينوفو الصينية المتخصصة في صناعة الإلكترونيات اليوم الخميس عن حاسبها الشخصي "IdeaCentre Q190" الذي يدعم العمل بالنسخة الاحترافية من نظام "ويندوز 8"، الذي أطلقته شركة البرمجيات الأميركية مايكروسوفت الشهر الماضي.

ويأتي الحاسب الشخصي الجديد من لينوفو مزوداً بالجيل الثاني من معالجات إنتل Core i3، وهو أسرع -وفقاً للينوفو- بنسبة 80% من معالج حاسبها الشخصي IdeaCentre Q180 الذي أطلقته سابقاً خلال العام الجاري، إضافة إلى ذاكرة عشوائية تصل إلى 8 غيغابايت.

أما عن المواصفات الأخرى، فيأتي صندوق وحدة المعالجة المركزية صغير الحجم لا يتجاوز عرضه 22 ملم، مع إمكانية دمج قارئ أقراص Blu-ray إلى جانبه، مع شاشة بالغة الوضوح، ولوحة مفاتيح مدمجة، وفأرة، وجهاز تحكم لاسلكي.

ويأتي الجهاز بعدة مداخل USB 3.0 وقارئ بطاقات ذاكرة 6-في-1 يدعم بطاقات SDXC، مع مدخل HDMI ووصلة S/PDIF كمخرج لأجهزة الصوتيات الرقمية.

وقالت الشركة إن جهازها الجديد سيكون متوفراً في يناير/كانون الثاني المقبل بأسعار تبدأ من 350 دولارا مع نظام "ويندوز 8 برو".

كما كشفت الشركة اليوم عن عدة حواسيب شخصية من سلسلة C الكل في واحد، بينهما الحاسبان C240 وC245 بشاشة 18.5 بوصة تبدأ أسعارهما من 350 دولارا. ويأتي حاسب C240 مزوداً بمعالج إنتل Celeron، بينما يعمل الحاسب C245 بمعالج AMD E2 ثنائي النواة، وسيتوفران خلال الشهر الجاري وفقاً لما قالته الشركة.

وقالت لينوفو إنها ستطلق خلال يناير/كانون الثاني المقبل، خمسة نماذج إضافية من سلسلة C مزودة بنظام "ويندوز 8"، وهي C340، وC440، وC540، وC345 وC445. وتأتي هذه الحواسيب بأحجام مختلفة، تتفاوت مقاسات شاشاتها بين 20 إلى 23 بوصة، أما الأسعار فتتراوح بين 500 و550 دولارا.

وتعمل الحواسيب C340 وC440 وC540 بمعالج إنتل Core i3 وتدعم بطاقات الرسوميات Nvidia GeForce 615 بذاكرة 2 غيغابايت، أما الحاسبان C345 وC445 فيأتيان بمعالج AMD E2 ثنائي النواة مع بطاقة الرسوميات AMD Radeon HD. ويأتي الحاسبان الأخيران باللون الأحمر. إضافة إلى ذلك، تأتي هذه السلسلة من الحواسيب الشخصية بذاكرة عشوائية حجمها 8 غيغابايت، مع كاميرا أمامية بالغة الوضوح دقتها 720p.

يشار إلى أن شركة لينوفو تسعى إلى دخول سوق الحواسيب المحمولة القابلة للتحول والمصممة للعمل بنظام ويندوز 8. وتأتي هذه السلسلة من الحواسيب الشخصية المكتبية سعياً من الشركة لدعم النظام الجديد من مايكروسوفت في بيئة الحواسيب المكتبية أيضاً.

الجدير بالذكر أن لينوفو نشرت في وقت سابق من الشهر الجاري تقريرا يشير إلى تفوقها في سوق الحواسيب الشخصية في الربع الثالث من العام الجاري 2012.

وزعمت الشركة أنها تتبوأ الآن مكانة أكبر مُصنِّع للحواسيب الشخصية -المكتبية والمحمولة- في العالم، إذ إن مبيعاتها من الحواسيب الشخصية تنامت لتنتج الشركة 13.8 مليون حاسب في الربع الثالث من العام الجاري، مقارنة بإتش.بي التي لم تنتج سوى 13.55 مليونا من هذه الأجهزة، لتحتل لينوفو مكان الصدارة تليها إتش.بي الأميركية بحسب إحصائية نشرتها مؤسسة غارتنر لأبحاث السوق الشهر الماضي.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية