وفقاً لتقرير أصدرته شركة ".Booz & Co" فإن شركة أبل هي الأكثر ابتكاراً للعام الثالث على التوالي، وذلك حسب دراسة شملت آراء حوالي 700 مدير تنفيذي من مختلف أنحاء العالم، والذين حددوا بدورهم ترتيب أول عشر شركات تملك العديد من الابتكارات لهذا العام.

وعلى الرغم من أن إنفاق أبل على البحث والتطوير كان أقل من غيرها، فإن الاختيار وقع عليها لتكون صاحبة المرتبة الأولى هذا العام. وتليها في المرتبة الثانية شركة غوغل، المنافس العنيد لأبل.

ومنذ آخر مرة تم فيها إجراء هذا التقرير طرأ على أبل العديد من التغييرات الهامة، وكان أقساها رحيل مديرها التنفيذي والمؤسس "ستيف جوبز". كما وأصبحت أكثر الشركات قيمة في العالم من حيث القيمة السوقية لها. ومع ذلك لم تغير هذه العوامل نهج شركة أبل فيما يتعلق بإنفاقها على البحث والتطوير.

وكانت أبل قد أنفقت حوالي 2.4 مليار دولار على مشاريع البحث والتطوير في العام المنصرم 2011 أو ما يعادل 2.2% من إيرادات مبيعاتها. وقد كشفت الشركة هذا العام أن مجموع ما أنفقته للبحث والتطوير سنة 2012 يقدر بـ3.4 ملايين دولار أو ما يعادل أيضاً 2.2% من إيرادات المبيعات نظراً لنمو الشركة.

وعلى سبيل المقارنة، فإن غوغل أنفقت 2.2 مليار دولار على البحث والتطوير عام 2011 أو ما يعادل 13.6% من إيرادات المبيعات آنذاك. بينما أنفقت مايكروسوفت حوالي تسعة مليارات دولار في العام الفائت والذي يعادل 13% من مبيعاتها.

وذكر التقرير أنه ليس هناك علاقة بين المبلغ الذي تنفقه الشركة على البحث والتطوير وترتيبها كأفضل شركة. بل المهم هو كيف يمكن للشركات استخدام هذه الأموال وغيرها من الموارد بأفضل الطرق الممكنة، فضلاً عن نوعية إبداعاتهم والقرارات التي تُتّخذ.

وقد هيمنت على القائمة العديد من شركات التكنولوجيا ومنها أبل ومايكروسوفت وغوغل وسامسونغ، وكذلك أمازون للمرة الأولى في الترتيب العاشر.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية