الشركة الصينية المصنعة لهاتف "آيفون5" تفرض على العمال العمل في العطلات وتشدد معايير الجودة (الفرنسية)

أعلن آلاف العمال إضرابهم عن العمل في مصنع لشركة فوكسون بالصين يصنّع هواتف "آيفون5" التي تنتجها شركة آبل الأميركية.

وقالت جماعة تشاينا ليبور ووتش الحقوقية نقلا عن عمال إن ما بين ثلاثة وأربعة آلاف عامل بدؤوا إضرابهم في مجمع فوكسون في تشنغتشو ظهر أمس الجمعة، بعدما أغضبهم التشدد المفرط في قيود الجودة، ومطالب بأن يعملوا خلال عطلات الأسبوع الذهبي الذي بدأ الاثنين الماضي.

وأوضحت الجماعة الحقوقية في بيان على موقعها على الإنترنت، أنه إلى جانب المطالبة بالعمل خلال العطلة، أثارت فوكسون مطالب صارمة أكثر مما يجب بشأن جودة الإنتاج دون توفير تدريب للعمال من أجل الحصول على المهارات المطابقة لتلك المطالب.

ولم يتم التأكد من الإضراب على الفور، وامتنعت آبل عن التعليق، ولم يتسن الاتصال بشركة فوكسون على الفور للتعليق على ذلك.

ويأتي الإضراب المذكور في وقت حرج بالنسبة لشركة آبل، بعد أسابيع من أكبر عرض عالمي تقوم به لهذا التليفون الذكي، ويقول محللون إن الشركة تواجه صعوبة بالفعل بسبب ضغوط الإمدادات والطلبات.

وتفجرت التوترات مرارا في مصانع تديرها شركة فوكسون التي توظف أكثر من مليون عامل وتصنّع معظم جهازي آيباد وآيفون. وفي الشهر الماضي قام آلاف العمال بأعمال شغب في مصنع الشركة ببلدة تايوان شمال الصين، مما أدى إلى تعطيل الإنتاج قرابة 24 ساعة.

المصدر : رويترز