تقترح الدراسة تفجير خمسة أطنان من الطلاء الأبيض على سطح الكوكيب لمنعه من الاصطدام بالأرض (الأوروبية)

اقترحت دراسة لطالب في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا طريقة جديدة لصد الأجرام السماوية والكويكبات، ومنعها من الاصطدام بالأرض، تعتمد على طلاء تلك الكويكبات باللون الأبيض قبل اصطدامها بالأرض.

وطبقا للدراسة -وهي مشروع تخرج للطالب سونغ ووك بيك- فإن الأجرام السماوية الباهتة تحديدا تعكس الكثير من أشعة الشمس لدرجة أنه بإمكان الفوتونات المرتدة منها خلق قوة كافية لتوجيه الجرم أو الكويكب بعيدا عن الأرض، ولضمان تحقيق ذلك على الوجه الأمثل يجب أن يكون لون أي كويكب متجه نحو الأرض أبيض ناصعا، ولجعله كذلك اقترحت الدراسة تفجير كريات مليئة بالطلاء الأبيض على سطحه.

وإستراتيجة بيك بسيطة إلى حد ما، تقوم على إطلاق خمسة أطنان من الكرات المليئة بالطلاء الأبيض نحو كويكب من مركبة فضاء قريبة قبل نحو عشرين عاما مسبقا على اصطدام الكوكيب المحتمل بالأرض. ورغم أن قوة اصطدام كرات الطلاء بالكويكب ستدفعه فإن الانعكاس الناجم عن الطلاء الأبيض سيزيد كذلك، وبمرور الوقت فإن الفوتونات المرتدة من سطح الكويكب ستجبره أيضا على الابتعاد أكثر عن الأرض.

وقد حصل مشروع هذا الطالب -الذي ربما يبدو خياليا- على جائزة "المسابقة الورقية حرِّك كويكبا" (Move An Asteroid Paper Competition) لعام 2012 التي ترعاها الأمم المتحدة، حيث تنافست هذه الفكرة مع أطروحات أخرى تتضمن تفجيرا نوويا على سطح الكوكيب وإطلاق قذيفة لتصطدم به.

واستخدم بيك كويكب "أبوفيس" (Apophis) نموذج دراسة حالة لإجراء حساباته. و"أبوفيس" كويكب قريب من الأرض تسبب لفترة وجيزة في ديسمبر/كانون الأول 2004 في قلق بسبب إشارات أولية إلى احتمال صغير (بنسبة 2.7%) بأنه سيضرب الأرض عام 2029.

المصدر : الجزيرة