ويندوز آر تي يمتلك خاصية تسجيل الدخول المتعدد ويوفر دعما كاملا للشبكات

تحيط بنظام التشغيل الجديد ويندوز آر تي الذي أطلقته شركة مايكروسوفت الأميركية مع حاسوبها اللوحي سيرفس الجمعة الماضي هالة سلبية تتعلق بمفهوم خاطئ بأن هذه النسخة "المخففة" من ويندوز 8 تفتقر إلى وسائل الإنتاجية الحقيقية، لكن مجلة فوربس الأميركية تسرد أربعة أشياء يتميز بها "سيرفس آر تي" قد تبدل تلك الصورة السلبية بشأن ويندوز آر تي.

تقول المجلة إن فائدة سطح المكتب في "ويندوز آر تي" لا تقتصر فقط -كما يظن البعض- على مايكروسوفت أوفيس 2013 الذي يأتي محملا مسبقا بهذا النظام، ففي حين أن كثيرا من المراجعات انتقدت بيئة سطح المكتب في "سيرفس آر تي" بوصفها "عديمة الفائدة" خارج إطار تشغيل تطبيقات أوفيس، فإن المستخدمين الجادين سيكونون ممتنين لاكتشاف نسخة كاملة الوظائف من مستكشف ويندوز (Windows Explorer) التقليدي.

وبالنسبة لمستخدمي "سيرفس آر تي" فإن هذا يعني أن بإمكانهم الوصول إلى كافة الملفات في مجموعة المنزل (Homegroup)، والوصول إلى الحافظات المشتركة (shared folders) على الجهاز من حواسيب أخرى على الشبكة، وكذلك تعيين سواقات للشبكة (map network drives) تتصل تلقائيا بالشبكة عند إعادة تشغل الجهاز، مما يعني أن ويندوز آر تي يتمتع بالوظائفية خارج نطاق شاشة البداية.

أما الميزة الأخرى لجهاز آر تي فهي تسجيل الدخول المتعدد (Multiple Logins)، بمعنى أن بإمكان أكثر من شخص استخدام الحاسوب اللوحي كل بحساب مختلف عن الآخر، فكما هو الأمر بأنظمة تشغيل مايكروسوفت الأخرى يمكن في ويندوز آر تي إنشاء أكثر من حساب مستخدم، لهذا يصبح جهاز سيرفس آر تي مثاليا للعائلات ولشركاء المنزل الذين سيتمكن كل واحد منهم من استخدام الحاسوب باسمه الخاص.

ومع هذه الخاصية يمكن للمستخدم استعمال حسابه الشخصي على أكس بوكس لايف أو هوية مايكروسوفت، وإنشاء إعدادات خاصة به وملفاته الخاصة، وهذه الميزة يتفوق فيها سيرفس بكل وضوح على الحواسيب اللوحية بنظامي أندرويد وآي أو إس.

أما الميزة الثالثة فهي إمكانية تحويل سيرفس إلى محطة عمل وإضافة شاشة ثانوية، فالجهاز يضم مخرج "مايكرو أتش دي أم آي" مما يعني أنه بإمكان المستخدم ربط الجهاز مع شاشة أكبر (تلفاز مثلا) دون الحاجة إلى وصلات إضافية مرتفعة الثمن، حيث بالإمكان شراء كيبل "مايكرو أتش دي أم آي" قياسي بنحو ثلاث دولارات فقط. كما يضم الجهاز مدخل يو إس بي قياسي يتيح للمستخدم بكل ثقة وصل الجهاز بأي شيء تدعمه مكتبة مشغلات ويندوز 8.

وعلى عكس الأجهزة اللوحية الأخرى فإن هذه الوظائفية هي ما يتوقعه الشخص من ويندوز الحاسوب الشخصي، فيمكن بكل سهولة إنشاء شاشة مكررة (duplicate) أو ممتدة (extended) لشاشة سيرفس على شاشة خارجية مع كثافة نقطية تصل إلى 1920×1080.

وتتيح الميزة السابقة -على سبيل المثال- وضع تطبيقات سطح المكتب على شاشة وترك شاشة البداية مع العناصر النشطة على الشاشة الثانوية الأخرى، أو فتح البريد الإلكتروني مثلا على سيرفس والربط مع جهاز بعيد على الشاشة الثانوية. وغير ذلك من الاستخدامات.

وهذه النقطة تأتي بنا إلى الميزة الرابعة وهي سطح المكتب البعيد (Remote Desktop)، فسيرفس آر تي يضم نسخة الحاسوب الشخصي من "سطح المكتب البعيد"، وتوفر مايكروسوفت نسخة مجانية جديدة عصرية من واجهة المستخدم على متجر تطبيقات ويندوز، وعلى افتراض أن حاسوبك الشخصي المضيف يدعم اتصالات سطح المكتب البعيد فسيكون سيرفس آر تي -بعد إدخال البيانات- مستعدا لهذه التجربة.

أما إذا لم يكن "سطح المكتب البعيد" هو التطبيق المفضل للمستخدم فيمكن تحميل تطبيق "تيم فيور" (TeamViewer) من متجر تطبيقات ويندوز، وهو بديل جيد ومجاني تماما للاستخدام الشخصي.

لهذه الأسباب ترى مجلة فوربس أن وجود مستكشف ويندوز ودعم كامل للشبكات ووظائفية السواقات المشتركة، ودعم لمدخل يو إس بي، والشاشة الثانوية، وقدرات تسجيل الدخول المتعدد، وإمكانيات سطح المكتب البعيد تجعل من مسألة أن سيرفس آر تي يفتقر إلى الإنتاجية موضع اختلاف.

المصدر : الجزيرة