مايكروسوفت توجه أنظارها إلى المطورين
آخر تحديث: 2012/10/29 الساعة 17:41 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/29 الساعة 17:41 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/14 هـ

مايكروسوفت توجه أنظارها إلى المطورين

مايكروسوفت تراهن بمستقبلها بأكمله على نظام التشغيل الجديد

بعد إطلاق مايكروسوفت الأميركية نظام تشغيلها الجديد ويندوز 8 وحاسوبها اللوحي سيرفس آر تي في نيويورك الجمعة الماضي، والحدث المرتقب الخاص بويندوز فون 8 في سان فرانسيسكو اليوم الاثنين فإن هذه الأحداث ستصل الذروة بمؤتمر خاص للمطورين تنظمه ابتداء من الثلاثاء في حرمها الضخم بمدينة ريدموند بولاية واشنطن، وهذا أمر قد يكون ذا مغزى بالنظر إلى أن مستقبل منصة ويندوز 8 الآن حقا في أيدي المطورين.

وحتى الآن فإن عدد البرامج القوية المخصصة لواجهة ويندوز الجديدة وويندوز آر تي مخيب بعض الشيء، فرغم أن تطبيقات مثل "هولو بلس"، و"نت فلكس"، ولعبة "الطيور الغاضبة"، و"سكايب" وغيرها وصلت إلى متجر تطبيقات ويندوز 8 قبل إطلاق النظام الجمعة الماضي، إلا أنه لم تظهر حتى الآن تطبيقات جيدة لتشغيل تويتر وفيسبوك، كما يرى موقع تيك كرنتش المختص بأخبار التكنولوجيا.

كما أن تطبيقات الإنتاجية، وهي خانة تهتم بها مايكرسوفت بشكل خاص، ما تزال فقيرة بالتطبيقات خصوصا إذا عرفنا أن سيرفس آر تي لا يمكنه تشغيل سوى التطبيقات الموجودة في متجر ويندوز (وكذلك ليس جميع تلك التطبيقات). لهذا أصبح من الضروري أن تسعى مايكروسوفت لجذب مزيد من المطورين إلى نظام تشغيلها الجديد، وهنا تبرز أهمية هذا المؤتمر الذي سيحمل اسم "إبني" (Build).

وليس معلوما ما إذا كانت الشركة تخطط لإعلانات رئيسية خلال المؤتمر تتعلق بويندوز 8 أو ويندوز فون 8، لكنها نصبت لهذا الحدث في حرمها واحدة من أكبر الخيم بالعالم.

وقد بيعت جميع تذاكر الحضور لهذا المؤتمر الذي سيستمر أربعة أيام في غضون ساعة واحدة، ولذلك فإنه بغض النظر عن عدم توفر عدد كبير من التطبيقات بمتجر ويندوز فإن ذلك دليل سعي واضح من المطورين الذين يريدون معرفة المزيد عن منصة مايكروسوفت الجديدة. كما أن هذا المؤتمر ليس مؤتمر مايكروسوفت الوحيد الخاص بالمطورين خلال الأسابيع القليلة المقبلة حيث إن الشركة ستستضيف أيضا مؤتمر "هاكثون" عالمي في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وهاكثون الذي يعرف أيضا باسم "يوم القرصنة" (Hack Day) أو "مهرجان القرصنة"
(Hackfest) حدث يستمر عادة بين يوم وأسبوع، يتعاون فيه بشكل مكثف لتطوير مشروع مبرمجي الحاسوب وآخرين في حقل تطوير البرامج مثل مصممي الغرافيك ومصممي الواجهات البرمجية ومديري المشاريع وعلماء اللغة الحاسوبية.

ووفق موقع "تك كرنتش" فإن ما يكروسوفت وعدت بأن ينضم المزيد من المطورين إلى منصتها عند رؤيتهم الحواسيب الجديدة منها ومن شركائها، مضيفا أنه لن يستغرب إذا ما قدمت الشركة جهاز سيرفس -وهاتف ويندوز فون- لكل المشاركين بالمؤتمر، مشيرا إلى أن معظم المراجعات لحاسوب سيرفس اللوحي كانت متواضعة مع التنويه إلى أن معظم المراجعين برروا عدم استمتاعهم بتجربة استخدام سيرفس بنقص التطبيقات وليس لأسباب تتعلق بالجهاز بحد ذاته.

يُذكر أن مايكرسووفت لا تعتمد وحدها على نجاح هذا المؤتمر وإنما هناك نظام إيكولوجي كامل من شركائها على استعداد لإطلاق حواسيبهم اللوحية الخاصة بنظام ويندوز 8 وويندوز آر تي، وحواسيبهم المتحولة وأخرى المحمولة التقليدية ذات شاشات اللمس. وبعضهم أطلق كذلك مبادراته التطويرية، ولكن بينما لدى شركات مثل ديل ولينوفو وآي أم دي وإنتل وإنفيديا وكوالكوم وكافة الشركاء الآخرين بعض ما يخسروه فإن مايكروسوفت تراهن بمستقبلها بأكمله على نظام التشغيل الجديد.

المصدر : الجزيرة

التعليقات