الكاميرا الجديدة تستطيع التصوير تحت الماء حتى عمق عشرة أمتار (د ب أ)

طرحت شركة فوجي فيلم اليابانية بأسواق الإمارات أحدث إصدار من سلسلة كاميراتها المخصصة للاستخدامات الشاقة هي الكاميرا "فاين بكس إكس بي170" (FinePix XP170).

وتتيح الكاميرا الجديدة إمكانية التقاط الصور الفوتوغرافية بجودة فائقة، فضلاً عن إمكانية مشاركة هذه الصور على الفور مع الأصدقاء عبر شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت.

وتأتي الكاميرا الجديدة مزودة بوظيفة نقل الصور لاسلكياً، حيث يتمكن المستخدم من ربط الكاميرا بالهواتف الذكية أو الحواسب اللوحية العاملة بنظام غوغل أندرويد أو الهاتف الذكي آيفون أو الحاسوب اللوحي آيباد، بالتالي يتم تحميل الصور الفوتوغرافية على مواقع التواصل الاجتماعي على الفور.

وتشتمل باقة تجهيزات الكاميرا على مستشعر من نوع "سيموس" (CMOS) بدقة وضوح 14.4 ميغابكسل، وتقريب بصري حتى خمسة أضعاف (5X) بالإضافة إلى شاشة كريستال سائل (LCD) بقياس 2.7 بوصة مضادة للانعكاسات.

وتمتاز الكاميرا الجديدة بالعديد من السمات التي تجعلها مناسبة للرحلات وأجواء المغامرة، حيث تأتي بجسم قوي مغطى بطبقة مطاطية وكذلك مقبض معدني، مما يمنحها قدرة على تحمل الظروف الشاقة.

ويمكن استخدام هذه الكاميرا للتصوير تحت الماء حتى عمق عشرة أمتار، كما أنها مقاومة للغبار والرمال ومؤمنة ضد السقوط من ارتفاع مترين، فضلاً عن أنها تقاوم التجمد حتى عشر درجات مئوية تحت الصفر.

وتتوافر الكاميرا الجديدة باللون البرتقالي أو الأزرق، ويبلغ ثمنها نحو 272 دولارا أميركيا.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية