فيسبوك أضافت منتجات من شركات حماية أخرى إلى متجرها الخاص بتطبيقات الحماية

أعلنت شركة فيسبوك مؤخراً اعتزامها تعزيز مستوى حماية مستخدمي شبكتها الاجتماعية وبياناتهم الشخصية من الروابط والبرمجيات الخبيثة، فقامت بإضافة المزيد من منتجات الحماية إلى متجرها الخاص بالتطبيقات المضادة للفيروسات والبرمجيات الخبيثة لكل من الحواسيب والهواتف المحمولة.

وتقدم فيسبوك مجموعة متنوعة من المنتجات الخاصة بالحماية مثل كاسبرسكي وأفيرا و"أي في جي" و"ويب روت" وغيرها، إلى جانب المنتجات الموجودة مسبقاً في متجرها من تطبيقات الحماية الخاصة بمايكروسوفت ونورتون ومكافي وتريند مايكرو وسوفوس.

وبالرغم من أن بعض هذه المنتجات يمكن الحصول عليه بسهولة من خلال المواقع الرسمية الخاصة بشركات الحماية، إلا أن فيسبوك اختارت أن تنشئ متجراً موحداً يختص بتطبيقات الحماية ويسهل على المستخدمين عملية تحميلها.

وتقدم بعض الشركات عروضاً خاصة للمستخدمين الراغبين بالاستفادة من منتجاتها عن طريق فيسبوك، حيث تقدم كاسبرسكي عرض اشتراك لمدة ستة أشهر خاص بمستخدمي فيسبوك لحزمة الحماية المتكاملة (Kaspresky Pure Total Security) بالإضافة إلى حزمة الحماية الخاصة بأجهزة الماك.

كما تقدم أيضاً كل من شركتي مكافي وويب روت اشتراكات لمدة ستة أشهر خاصة بمنتجاتها، في حين تقدم شركة نورتون تطبيقاً مجانياً يعمل على نظام أندرويد خاص بالحواسيب اللوحية والهواتف المحمولة للتحميل مباشرة من المتجر الخاص في فيسبوك.

وبالنسبة لبقية المنتجات المجانية بالأصل مثل أي في جي وأفيرا وأفاست، فستبقى مجانية لدى تحميلها من متجر الحماية في فيسبوك.

ستقوم أي في جي بالتعاون مع فيسبوك بدعم حماية الروابط في الموقع عن طريق خدمة "مسح الرابط" التي تقوم بتنبيه المستخدمين في حال الضغط على روابط لمواقع خارجية قد تحتوي برمجيات خبيثة

حماية الروابط
من جهة أخرى ستقوم شركة أي في جي بالتعاون مع فيسبوك بدعم حماية الروابط في الموقع عن طريق خدمة "مسح الرابط" (LinkScanner) التي تقوم بتنبيه المستخدمين في حال الضغط على روابط لمواقع خارجية قد تحتوي على برمجيات خبيثة.

ولا تقتصر خدمة متجر فيسبوك الخاص بالحماية على تقديم برمجيات للتحميل من خلالها فحسب، بل تسعى لإنشاء قائمة تضم أسماء المواقع الخبيثة، أو ما يسمى بالقائمة السوداء لتلك المواقع من أجل حماية المستخدمين منها.

وتقول فيسبوك إنها بصدد إطلاق المزيد من أدوات الحماية والمراقبة ضمن خططها المستقبلية لحماية المستخدمين، حيث سيعمل نظام الحماية الخاص بفيسبوك على مراقبة الروابط الخارجية التي يقوم المستخدمون بإدراجها للتأكد من سلامة محتوياتها، كما ستقوم بإنشاء صفحات تحذيرية تفصل بين الصفحات الخاصة بها وصفحات المواقع الخارجية التي قد تحتوي على برمجيات خبيثة من أجل تنبيه المستخدم في حال الضغط على روابط مشابهة.

يذكر أن فيسبوك قامت خلال العام الحالي بتعزيز جهودها لحماية مستخدميها -الذين يقدرون حالياً بحوالي مليار مستخدم- حيث قامت في شهر يوليو/تموز الماضي بإنشاء نقاط مراقبة للروابط الخارجية ضمن موقعها لتحذير المستخدمين في حال ضغطوا على رابط مشبوه من خلال صفحات فيسبوك.

وتأتي هذه الخطوة من فيسبوك في محاولة منها لتخفيف الانتقادات التي وجهت إليها بما يخص الثغرات الأمنية المتعلقة بخصوصية المستخدمين، كالبحث عن أرقام الهواتف ومحتوى النقاشات المدرجة ضمن المجموعات الخاصة بمستخدمي شبكتها الاجتماعية، وبالرغم من أن القضايا السابقة لا تتعلق مباشرة بالفيروسات والبرمجيات الخبيثة إلا أنها قد تُستغل لانتهاك الخصوصيات وأمور أخرى مشابهة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية