أوبونتو أحد أنظمة التشغيل المجانية المبنية على نواة لينوكس مفتوح المصدر

مع تطويرها نظام التشغيل ويندوز 8 قررت مايكروسوفت اعتماد ما يعرف بالإقلاع الآمن في هذا النظام، بحيث لا يسمح إلا بإقلاع أنظمة التشغيل الموقعة بشهادة مشفرة منها، لكن مؤسسة لينوكس المسؤولة عن تطوير نواة نظام التشغيل مفتوح المصدر وجدت بديلا للتحايل على هذا المعضلة بحيث يتمكن المستخدمون من تثبيت لينوكس جنبا إلى جنب مع ويندوز 8.

فقد فرضت مايكروسوفت على الشركات المصنعة لأجهزة الحاسوب اتباع نظام الإقلاع الجديد المسمى UEFI عوضا عن نظام BIOS التقليدي في اللوحات الأم، وذلك في إطار سعيها إلى جعل ويندوز 8 أكثر أمنا من بعض التهديدات الأمنية والبرمجيات الخبيثة عبر توقيع ملفات النظام رقميا، بحيث إذا تمكن مخترق من الوصول إليها وتعديلها فستعود إلى حالتها الأصلية عند إعادة تشغيل الحاسوب.

لكن هذه التقنية رغم محاسنها إلا أنها تمنع من تعديل محمِّل الإقلاع لتثبيت نظام تشغيل آخر مثل لينوكس بشكل ثنائي (Dual-Boot)، ولحل هذه المشكلة طورت مؤسسة لينوكس محمل إقلاع (Bootloader) صغيرا يعمل في مرحلة ما قبل محمِّل الإقلاع الأصلي، ولا يقوم بتحميل أي نظام تشغيل مباشرة لكنه عوضا عن ذلك يقوم بنقل التحكم لأي من محملات الإقلاع الأخرى، سواء كانت موقعة من مايكروسوفت أم غير موقعة، كي تقوم بإقلاع نظام التشغيل المطلوب.

بهذه الطريقة سيستطيع محمل الإقلاع الجديد التحايل على مُحمل الإقلاع الآمن الخاص بمايكروسوفت، وسيقوم بعرض شاشته الرئيسية التي تسمح للمستخدم باختيار نظام التشغيل المطلوب، وبذلك لا يتم التعديل على محمل الإقلاع الآمن.

ومن الجدير بالذكر أن الحل الذي قدمته مؤسسة لينوكس ليس هو الحل الوحيد، حيث تعتزم بعض توزيعات لينوكس الرئيسية مثل فيدورا، وسوزي، وأوبونتو تقديم الحلول الخاصة بها للعمل مع توزيعاتها.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية