جيتكس دبي يعتبر من أهم معارض تقنية المعلومات في الشرق الأوسط

تنطلق الأحد القادم الدورة 32 من "أسبوع جيتكس للتقنية" بمركز دبي التجاري العالمي في الفترة ما بين 14 و18 أكتوبر/تشرين الأول تحت شعار "التقنية مفتاح نجاح الأعمال"، بمشاركة أكثر من 3500 شركة تعرض أحدث ما في جعبتها من تقنيات على مساحة تمتد إلى 76 ألف متر مربع.

وتشهد الدورة المرتقبة حضوراً قياسياً من الشركات العالمية التي تستحوذ هذا العام على أكثر من نصف المساحة المخصصة للعارضين، ومن بين المشاركين والمتحدثين في المؤتمرات المصاحبة للمعرض شركات أتش بي وديل وإنتل ومايكروسوفت وسيمانتك ومكافي وغوغل وأوراكل وفيسبوك وكاسبرسكي ورسيرتش إن موشن ونوكيا وهواوي واتصالات ودو.

ويتجاوز عدد الشركات في معرض هذا العام 3500 شركة عالمية وإقليمية متخصصة قادمة من أكثر من 54 دولة، وتمثل أكثر من 80% من أهم شركات تقنيات المعلومات والاتصالات عالميا وإقليميا، في حين يتوقع أن يزيد عدد رواد المعرض عن 130 ألفا من المختصين في قطاعات التقنية المختلفة من 144 دولة.

ومن بين تلك الشركات أكثر من 650 شركة تشارك لأول مرة في المعرض أبرزها "شركة الاتصالات السعودية" و"ديل" و"ساب" و"فوكالكوم" و"زد تي أي" الصينية و"سايج لحلول الأعمال".

ويتوقع المنظمون طرح منتجات وإقامة شراكات جديدة يصل عددها إلى ألف، من بينها تقديم نظام التشغيل "ويندوز 8" الذي ستطرحه مايكروسوفت في عرض أوّلي خلال المعرض الذي يعتبر من أهم معارض تقنية المعلومات في الشرق الأوسط.

ويحفل أسبوع جيتكس للتقنية بعدد كبير من المؤتمرات والندوات والحلقات النقاشية، منها مؤتمر "تيليكوم العالمي للاتحاد الدولي للاتصالات"، الذي تستضيفه دبي للمرة الأولى، ومنصة الشركات المتوسطة والصغيرة، ومنتدى حلول التقنية الاستهلاكية، وحلول إدارة البيانات الضخمة ضمن قطاع الحوسبة السحابية وغيرها.

كما يضم الحدث فعاليات عدة منها معرض "إنفوكوم الشرق الأوسط وأفريقيا" و"جولف كومس" وفعالية "حلول الأعمال" و"مؤتمر ومعرض الحوسبة السحابية" و"منتدى الإستراتيجيات الرقمية"، وفعالية "عالم المحتوى والتطبيقات المتحركة"، و"المنصة العالمية"، وهي مصمَّمة لتمكين أكثر من ثلاثين مجموعة تمثل بلداناً معينة من عرض أحدث منتجاتها وحلولها المتطورة والمبتكرة.

كما ستنعقد ندوات التطبيقات النقالة وندوات أمن الإنترنت التي تشمل جلسات حوارية معمّقة. وسيشهد الحدث إقامة جلسات نقاشية حصرية متخصِّصة تجمع خبراء دوليين وإقليميين وتنصبّ على قطاعات معينة هي النفط والغاز، والمؤسسات المصرفية والمالية والتعليم، والرعاية الصحية، والقطاعات الحكومية.

المصدر : أي تي بي