سعر الجهاز النهائي يحدده الثمن الذي ستضعه مايكروسوفت للوحة المفاتيح (الغطاء) الذكية

يقول محللون مختصون إن تقييم المواد المصنع منها حاسوب مايكروسوفت اللوحي "سيرفس" يضع سعر أرخص إصدارة من هذا الجهاز بالموازاة مع سعر الحواسيب المكتبية والمحمولة الابتدائية، لكن ذلك السعر لا يشمل ثمن لوحة المفاتيح (الغطاء) المبتكرة لهذا الجهاز.

ويرى محلل في مجموعة "فينفيستا أدفيزرز" للاستشارات ومقرها الهند، أن الإصدار المخفض من حاسوب مايكروسوفت اللوحي المتوقع طرحه خلال هذا الشهر وهو "سيرفس آر تي" سيثمن بين 399 و499 دولارا دون أن يشمل ذلك ثمن لوحة المفاتيح (الغطاء) المبتكرة، في حين سيتراوح ثمن الإصدارة الاحترافية -المتوقع طرحها العام المقبل- من هذا الجهاز بين 799 و899 دولارا، ولا يشمل ذلك أيضا ثمن لوحة المفاتيح (الغطاء).

ويذكر أن جهاز "سيرفس آر تي" يستخدم شريحة آرم (ARM) غير مرتفعة الثمن من شركة إنفيديا، وليس بمقدوره تشغيل تطبيقات ويندوز الأقدم، في حين يحمل جهاز سيرفس الاحترافي معالج إنتل كور آي 5 ويمكنه تشغيل تطبيقات ويندوز الأقدم.

لكن التحليل يثير تساؤلا عن الثمن الذي ستضعه مايكروسوفت مقابل لوحة المفاتيح (الغطاء) الذكية التي ابتكرتها لجهاز سيرفس والتي لا تزيد سماكتها عن 3 ملم؟، فإذا كان ثمنها مرتفعا فإن ثمن الجهاز مضافا إليه لوحة المفاتيح سيدخل في مستويات تسعير أكثر تقلقلا.

ويرى موقع سي نت المختص بأخبار التكنولوجيا، أن نظرة إلى بعض الأجهزة المعلن عنها من شركاء مايكروسوفت والتي تأتي مزودة بلوحة مفاتيح قد تقدم بعض التلميحات بشأن هذا الأمر.

فقد كشفت شركة لينوفو الصينية عن جهازها اللوحي "آيديا باد يوغا 11" بسعر 799 دولارا وهو مبني على نظام التشغيل ويندوز آر تي ويعمل بمعالج إنفيديا تيغرا، ولا يعتبر الثمن زهيدا بالنسبة لجهاز بنظام "آر تي" لكنه يأتي مع لوحة مفاتيح.

كما أن شركة آيسر التايوانية كشفت كذلك عن حاسوب لوحي هجين بنظام ويندوز 8 هو "آيكونيا دبليو510" بسعر يعادل ثمن جهاز آيباد البالغ 499.99 دولارا، لكن هذا السعر يقفز إلى 750 دولارا إذا أضيفت إليه لوحة المفاتيح التي تشكل كذلك قاعدة للجهاز.

لكن تجدر ملاحظة أن جهاز "دبليو510" ليس بنظام ويندوز "آر تي" فهو يستعمل معالج إنتل "كلوفر تريل" وهو معالج أقل أداء لكنه أكثر توفيرا للطاقة ويمكنه تشغيل الإصدار الكامل من ويندوز 8.

وسيكشف يوم 26 أكتوبر/تشرين الأول الذي ستطرح فيه مايكروسوفت حاسوبها اللوحي الجديد ما إذا كان لديها أفكارها الخاصة بشأن التسعير أم إنها ستلتزم بأسعار النماذج التي وضعت بالفعل من قبل شركائها.

المصدر : الجزيرة