معارضة موريتانيا ترفض أي ولاية جديدة للرئيس

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

معارضة موريتانيا ترفض أي ولاية جديدة للرئيس

أثارت مطالبة نشطاء في الحزب الحاكم في موريتانيا للرئيس محمد ولد عبد العزيز خلال الحملات الانتخابية بالترشح لفترة رئاسية ثالثة؛ ردود فعل غاضبة من قبل المعارضة.

واتهمت أحزاب المعارضة الرئيس بالتحضير لولاية رئاسية غير قانونية، ودعت إلى التصدي لما سمتها مخططات البقاء في السلطة.

وترى المعارضة أن اعتقال السلطات عددا من المرشحين المعارضين، بينهم السيناتور السابق محمد ولد غدة، قبيل الانتخابات يعد استهدافا لها.

يشار إلى أن محكمة أصدرت هذ الشهر حكما بالسجن ستة أشهر على ولد غدة المعتقل منذ نحو عام لإدانته بتهمة الافتراء، وذلك بعد اتهامه بالمشاركة في نشر معلومات تخالف الرواية الرسمية بشأن حادث تعرض الرئيس لطلق ناري.

وكانت السلطات أحالت للمحاكمة بيرام ولد اعبيدي الناشط الحقوقي المناهض للعبودية والمرشح للانتخابات النيابية، وذلك بناء على شكوى تقدم بها ضده أحد الصحفيين.

ومن المقرر اختتام الحملات الدعائية للانتخابات التشريعية والبلدية والجهوية غدا الخميس، على أن يجرى التصويت يوم السبت.

المصدر : الجزيرة