قائمة "القوى الوطنية" تفوز بانتخابات محامي السودان
آخر تحديث: 2017/12/31 الساعة 13:32 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/12 هـ
اغلاق
خبر عاجل :ترامب لصحيفة "يو أس أي توداي": أعتقد أن وفاة خاشقجي جاءت نتيجة مؤامرة فاشلة
آخر تحديث: 2017/12/31 الساعة 13:32 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/12 هـ

قائمة "القوى الوطنية" تفوز بانتخابات محامي السودان

انتخابات نقابة المحامين السودانيين (الجزيرة نت)
انتخابات نقابة المحامين السودانيين (الجزيرة نت)

عماد عبد الهادي-الخرطوم

أعلنت اللجنة القضائية العليا لانتخابات اتحاد المحامين السودانيين، عن فوز قائمة القوى الوطنية بـ4078 صوتا، مقابل 1798 صوتا لقائمة تحالف المحامين الديمقراطيين.

وشهدت الانتخابات مشادات كلامية وسط قطاع النقابة الأكثر تأثيرا في الساحة السودانية، خاصة فيما يتعلق برؤى الإصلاح والحريات العامة والقوانين.

وتتألف "القوى الوطنية" من مرشحي حزب المؤتمر الوطني الحاكم والأحزاب المتحالفة معه، ويقودها المحامي عثمان محمد شريف؛ كما يتألف "تحالف المحامين الديمقراطيين" من مرشحي تحالف عدد من أحزاب المعارضة ومناصريها، ويقودها المحامي علي قيلوب.

وعلى الرغم من توافق كافة الأطراف على خوض الانتخابات كتمرين ديمقراطي، فإن ما حصل من اتهامات لكل أطراف العملية الانتخابية جعل من ذلك التمرين عملا ينبئ بفشل أي تجربة قادمة، وفق محامين.

وفشل المحامون في الوصول إلى ما يبرئ ساحة جسمهم من الانشقاق، بعدما وصف بعضهم ما يجري بالمهزلة، مقابل بعض آخر يعلن تمسكه بالعملية والسيطرة عليها.

ولم يتوقع أكثر المتشائمين أن يجنح المحامون إلى توزيع الاتهامات على بعضهم بعضا، مما تسبب بشرخ في جسم كان إلى وقت قريب أكثر الأجسام تماسكا ووحدة، بحسب محامين مستقلين.

كشوف الانتخابات ضمت 17 مرشحا مستقلا فضلا عن قائمتي تحالفي المعارضة والحكومة (الجزيرة نت)

كشوف الانتخابات
وكانت لجنة انتخابات نقابة المحامين المكونة من قضاة، اضطرت إلى تأجيل عقد الجمعية العمومية وعملية الاقتراع ليوم السبت بدلا من الجمعة لعدم اكتمال النصاب القانوني، حيث لم يحضر إلى مكان انعقادها أكثر من سبعين محاميا من جملة 18,736 ممن يحق لهم التصويت.

وضمت كشوف الانتخابات -إلى جانب قائمتي تحالفي المعارضة والحكومة- 17 مرشحا مستقلا، مع تقدم ثمانية مرشحين لمنصب نقيب المحامين.

ويسيطر مؤيدو المؤتمر الوطني الحاكم منذ نحو 27 عاما على نقابة المحامين السودانيين، بعد حل النقابات في بداية حكم الإنقاذ في تسعينيات القرن الماضي.

وبحسب قيادات مستقلة، تضم قائمة التحالف الديمقراطي للمحامين: حزب الأمة القومي والأحزاب الاتحادية والناصريين والبعثيين والمؤتمر السوداني.

بينما تمثل القائمة الأخرى المؤتمر الوطني الحاكم وأحزابا أخرى مؤيدة له تشاركه في حكومة الوفاق الوطني التي تدير البلاد حاليا.

واتهم بيان للتحالف جهاز الأمن باعتراض أنصاره خارج العاصمة الخرطوم، مما يعد مواصلة لمسلسل الخروق وتسخير الجهاز التنفيذي للدولة لمناصرة قائمة مرشحي المؤتمر الوطني في انتخابات النقابة.

ولم يبتعد زعيم حزب الأمة القومي المعارض الصادق المهدي عن دائرة الحدث، حينما حرض كل الذين آذاهم فساد التمكين على أن يهرعوا سرا وعلانية لدعم قائمة التحالف الديمقراطي.

مؤيدو المؤتمر الوطني الحاكم يسيطرون منذ نحو 27 عاما على نقابة المحامين السودانيين (الجزيرة نت)

لقاء النصر
بينما حفز المؤتمر الوطني أعضاءه من المحامين بتنظيم ما سماه "لقاء النصرة" لمنسوبيه مع قيادة الحزب قبيل الدخول في العملية الانتخابية.

وكان أمين الأمانة العدلية في المؤتمر الوطني الحاكم محمد بشارة دوسة، أثنى على قيادات حزبه لاهتمامهم البالغ بانتخابات المحامين، لافتا إلى أن المؤتمر الوطني حزب مؤسسات عندما يتخذ قرارا يلتزم به الجميع.

وبين استبدال القوائم واحتجاجات المحامين، قال المحامي محمد الحافظ إنه بدا واضحا أن نقابة الإنقاذ أو المؤتمر الوطني أو كليهما، لا تزال سادرة في غيها وضلالها القديم مستهينة بسيدة "المهن" وتقاليدها العريقة وعطائها الممتد من لدن المؤسسين وحتى مجيء الإنقاذ.

وأضاف الحافظ أن للمحاماة قيما تتجاوز رصيفاتها من مهن القانون بكثير، إذ تبقى دون شك حامية الحقوق والحريات والحفيظة الأكثر عطاء وحظا في الوقوف في وجه انتهاكات حقوق الإنسان.

وبين هؤلاء وأولئك، يطالب المرشح المستقل لقيادة النقابة عادل حسين بإبعاد النقابة عن الطابع السياسي والمحافظة على طابعها المهني، وقال للجزيرة نت إن تحويل النقابة إلى جسم سياسي أضر بمهنة المحاماة في السودان.

المصدر : الجزيرة