حصلت وحدة التحقيقات في شبكة الجزيرة على تسريب كبير للمعلومات يفضح الفساد وإساءة استخدام السلطة في المالديف وما بعد المالديف.

حصلت وحدة التحقيقات في شبكة الجزيرة على تسريب كبير للمعلومات يفضح الفساد وإساءة استخدام السلطة في المالديف وما بعد المالديف.

ما يزيد على عشرة غيغابايت من الوثائق والصور والرسائل، معظم البيانات استخلصت من ثلاثة أجهزة موبايل تعود ملكيتها إلى أحمد أديب نائب الرئيس السابق، وتحكي هذه البيانات قصة الفساد في تلك البلاد.

اضغط هنا لمشاهدة الصور

وتاليا تشكيلة من الوثائق التي تم الحصول عليها، وتكشف عن مخطط لغسل الأموال بما يصل إلى 1.5 مليار دولار من خلال البنك المركزي في المالديف، وتتحدث عن عملية احتيال نفطية ضخمة بما تزيد قيمته على 140 مليونا، وكذلك عن اختلاس الملايين من قبل الرئيس ونائبه، وعن حيثيات الانفجار الذي وقع في قارب الرئيس، وعما قرره خبراء "أف.بي.آي" وغيرهم حول هذا الموضوع.

للاطلاع

أصغط هنا لتصفح الوثائق

 

 

المصدر : الجزيرة