يشكل من هم دون سن الثلاثين نحو ثلثي المجتمع الأردني، وهي نسبة أثارت أسئلة كثيرة لدى الناشطين عن تأثير الشباب في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وقد أسس هذا التفاعل مناخا مناسبا لنشوء تحالفات ومبادرات شبابية توصف بالجريئة، وتهدف إلى كسر صور نمطية سيطرت على المشهد الانتخابي لسنوات طويلة.

ويسعى نشطاء تحالف "شغف" الشبابي إلى التوعية بالقانون الجديد للانتخاب وما يوفره من فرص التغيير، وهذا يشكل الخطوة الأولى في عمل شبابي بدأ قبل أشهر.

ويقول الناطق باسم تحالف شغف الشبابي عدي الحراحشة للجزيرة "مشكلتنا الحقيقية تكمن في أن الشباب وصلوا إلى مرحلة من التذمر وفقدوا الثقة في فاعليتهم كشباب على أرض الواقع فكانت الفكرة الرئيسية هي أنه من صلب الشباب سيكون التغيير القادم".

وبحسب القائمين على "شغف"، فإن هذه المبادرة لا تنتمي لا إلى اليسار ولا إلى اليمين، كما أنها بعيدة عن معارك التمويل وشروطه.

المصدر : الجزيرة