خلال كلمة بمناسبة مرور عام على افتتاح مشروع قناة السويس الجديدة، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن من يتحدثون عن خسائر قناة السويس لا يعرفون كيف يتم التعامل مع إيرادها.

والمثير أن السيسي اكتفى بهذه العبارة في خطابه الذي ألقاه السبت، ولم يكشف في المقابل عن حقيقة إيرادات القناة أو خسائرها.

وجاء الاحتفال بالتفريعة الجديدة على وقع أرقام رسمية تؤكد تراجع إيرادات القناة، رغم تأكيدات سابقة من السيسي أن المشروع غطى تكاليفه في أيام قليلة.

وهذه المرة اكتفى السيسي -الذي كان قد اعترف مؤخرا بأن هدف المشروع هو رفع معنويات الشعب- بالتلاعب بالكلمات عندما تحدث عن أرباح المشروع، وتجاهل أن الإحصاءات الرسمية هي التي أكدت انخفاض إيرادات القناة منذ الأسابيع الأولى.

المصدر : الجزيرة