أردوغان لقناة ألمانية: تمديد الطوارئ متروك للتطورات
آخر تحديث: 2016/7/26 الساعة 18:30 (مكة المكرمة) الموافق 1437/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/7/26 الساعة 18:30 (مكة المكرمة) الموافق 1437/10/22 هـ

أردوغان لقناة ألمانية: تمديد الطوارئ متروك للتطورات

صورة من موقع قناة أي أر دي الألمانية للمقابلة التي أجريت مع أردوغان في القصر الرئاسي بأنقرة
صورة من موقع قناة أي أر دي الألمانية للمقابلة التي أجريت مع أردوغان في القصر الرئاسي بأنقرة

خالد شمت-برلين

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تمديد حالة الطوارئ التي فرضتها حكومته لمواجهة تداعيات محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا منتصف الشهر الجاري، متروك لتطورات الأوضاع، وانتقد موقف الدول الأوروبية من بلاده.

وأوضح أردوغان -خلال مقابلة بثتها القناة الأولى شبه الرسمية في التلفاز الألماني (أي آر دي)- أنه لن تكون هناك حاجة لتمديد الطوارئ إذا عادت الأوضاع إلى طبيعتها، مشيرا إلى تمديد فرنسا حالة الطوارئ ثلاث مرات لمواجهة تداعيات هجمات إرهابية، ومؤكدا أن حالة الطوارئ بتركيا محددة حتى الآن بثلاثة أشهر.

واعتبر الرئيس التركي أن الانقلاب الفاشل كان أكثر اللحظات حرجا في مسيرته السياسية كلها، وعبر عن أسفه لقتل الانقلابيين مواطنين وقصفهم للبرلمان، واصفا الانقلاب بأنه هجوم على الديمقراطية.

وذكر أن الإجراءات التي اتخذتها حكومته لمواجهة المحاولة الانقلابية تمت في إطار القانون والقضاء، وجاءت سريعة لمعرفة السلطات بمنظمة فتح الله غولن التي اتهمها بتدبير الانقلاب.

قوات الأمن التركية تعتقل جنرالات متهمين بتدبير الانقلاب (الأناضول)

فصل المعلمين
وأشارت القناة الألمانية إلى عزل الحكومة التركية منذ محاولة الانقلاب 45 ألف موظف عمومي من مناصبهم، وفصل 21 ألف معلم بمدارس خاصة ألغت السلطات التصاريح الممنوحة لها.

وقال أردوغان للقناة إن فصل هؤلاء المعلمين لن يمثل تهديدا لبلاده أو يخلق فجوة تربوية أو تعليمية، وأشار إلى عزم الحكومة على سد النقص بتعيين ما بين 20 و30 ألف معلم جديد خلال وقت وجيز.

وأضاف أنه رئيس منتخب لكنه لا يملك صلاحيات مطلقة وليس من سلطاته إعادة العمل بعقوبة الإعدام في تركيا، معتبرا أن كون الرئيس قويا لا يعني أنه يستطيع مخالفة الدستور، ومشيرا في الوقت نفسه إلى أن "رغبة الأتراك في إعادة العمل بعقوبة الإعدام يجعل الفصل في هذه المسألة في دولة القانون من واجب البرلمان".

وشن الرئيس التركي هجوما على الدول الأوروبية معتبرا أنها لم تكن نزيهة في تعاملها مع تركيا بشأن اتفاقية إعادة اللاجئين، وأوضح أن بلاده التزمت بتعهداتها تجاه هذه الاتفاقية، أما الاتحاد الأوروبي فقد أخلف وعوده ولم يسدد لتركيا ما تعهد به من مساعدات.

وأشار أردوغان إلى أن بلاده تحملت حتى الآن 12 مليار يورو لرعاية نحو ثلاثة ملايين لاجئ، معظمهم سوريون مقيمون فيها، وبعضهم جاؤوا من العراق. ولفت إلى أن الاتحاد الأوروبي وعد بدعم تركيا بثلاثة مليارات يورو لم تتلق منها سوى نحو مليون أو مليوني يورو.

وشدد على أن بلاده لا تريد المساعدات الأوروبية لنفسها وإنما لمساعدة اللاجئين المقيمين فيها، ودعا الاتحاد الأوروبي إلى إظهار وجه إنساني تجاه اللاجئين بعد أن أغلقت دوله أبوابها أمامهم.

أحد مخيمات اللاجئين السوريين في تركيا (الجزيرة)

الإسلام بريء
وقدم أردوغان تعزيته إلى الألمان في الضحايا الذين سقطوا في الهجمات الأخيرة بمدن فورتسبورغ وميونيخ وأنسباخ، مشيرا إلى وجود مواطنين أتراك بين هؤلاء الضحايا، ومشددا على ضرورة الابتعاد عن ربط هذه الهجمات وغيرها بالإسلام "البريء من مثل هذه الجرائم".

وقال إن ربط الإرهاب بالإسلام، مثلما فعل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بعد هجمات نيس الأخيرة، يمثل خطأ فادحا ويحمل اتهاما لعامة المسلمين بأنهم إرهابيون.

كما انتقد الرئيس التركي سماح ألمانيا لأعضاء حزب العمال الكردستاني -الذين وصفهم بأنهم إرهابيون- بالنشاط داخل أراضيها، وقال إن المستشارة أنجيلا ميركل لم تتحرك بشكل جدي بشأن قائمة قدمتها إليها حكومته بـ"إرهابيين" من حزب العمال ينشطون في ألمانيا.

المصدر : الجزيرة

التعليقات