دفعت الهجمات التي تعرضت لها أوروبا وتبناها تنظيم الدولة خلال الفترة الماضية المسلمين في الولايات المتحدة الأميركية إلى تغيير سلوكهم في المطارات الأميركية، وتجنب الحديث باللغة العربية.

ويشتكي المسلمون في أميركا من سلوك موظفي المطارات معهم, ويقولون إنه ناجم عن تنامي الخطاب العدائي ضدهم في حملة انتخابات الرئاسة الحالية.

وقالت ديانا عثمان (أميركية مسلمة) إن المسلمين الآن يترددون في أداء الصلاة بالمطارات لأنهم لا يريدون جذب انتباه الأمن, وأضافت أن البعض الآخر قرر تغيير مظهره من خلال خلع الحجاب وعدم لبس ملابس غريبة.

المصدر : الجزيرة