يعاني أكثر من نصف مليون شخص في مدينة حلب أوضاعا إنسانية صعبة نتيجة القصف بالطائرات الحربية. مراسل قناة الجزيرة منتصر أبو نبوت التقى عائلة أم محمد، وعاش مع أفرادها لحظات القصف اليومي الذي تتعرض له أحياء حلب.

تعيش أم محمد وعائلتها حالة رعب وخوف جراء القصف المتواصل, ولا يمكنهم الخروج من نزلهم لتأمين متطلبات الحياة حالهم كحال جميع سكان حلب.

توفي أبناء أم محمد بصاروخ عنقودي ضرب فوق منزلهم, وتعاني من أزمة صحية ولكن لا يمكنها الذهاب لتلقي العلاج حيث إن جميع مناطق حلب مستهدفة بما فيها المستشفيات والمدارس.

المصدر : الجزيرة