يتطلع المرشحان لسباق الرئاسة الأميركية الجمهوري دونالد ترامب والديمقراطية هيلاري كلينتون للمحطة المقبلة من الانتخابات التمهيدية في الـ19 من الشهر الحالي بولاية نيويورك، حيث تعتبر فرصهما قوية جدا بعد خسارتهما ولاية ويسكونسن.

وهزم المرشحان مساء أول أمس الثلاثاء أمام منافسيهما تيد كروز وبيرني ساندرز في ولاية ويسكونسن الواقعة شمالي الولايات المتحدة.

وتمكن كروز من تحسين مواقعه من حيث عدد المندوبين لكن الفارق يبقى كبيرا، حيث أصبح لديه 510 أصوات مقابل 743 لترامب، والأغلبية المطلوبة هي 1237.

أما كلينتون فقد جمعت دعم 1778 مندوبا مقابل 1097 لساندرز بحسب تقديرات شبكة "سي أن أن"، والأغلبية المطلوبة هي 2383 مندوبا.

 كروز اعتبر فوزه في ولاية ويسكونسن منعطفا لصالحه (رويترز)

ترامب وكروز
وعزا ترامب هزيمته أول أمس الثلاثاء إلى حركة مناهضة له، قائلا إنها "أنفقت ملايين الدولارات على دعاية مضللة" من أجل وقفه، بينما اعتبرت حملته أن منافسه كروز "أسوأ من دمية، يستخدمه قادة الحزب لكي يحرموا ترامب من التعيين".

وجاءت هزيمة ترامب مع بروز نتائج استطلاع للرأي أجرته "رويترز/إبسوس" أظهر أن تأييد الناخبين الجمهوريين للمرشح كروز يكاد يتعادل على مستوى البلاد مع التأييد الذي يحظى به ترامب متصدر السباق.

وتمثل المكاسب التي حققها كروز في الاستطلاع المرة الأولى التي يهدد فيه أحد المتنافسين صدارة ترامب للسباق الرئاسي بين الجمهوريين.

واضطر ترامب للتراجع الأسبوع الماضي بعد أن قال إنه تجب معاقبة النساء اللائي يجرين عمليات إجهاض إذا تم تجريمها، وبعد أن أبدى تأييده لمدير حملته الانتخابية عقب اتهامه بالاعتداء على صحفي قيل إنه جذبه.

وفاز سيناتور تكساس كروز بقرابة 48.3% من الأصوات مقابل 35% لترامب في انتخابات ولاية ويسكونسن، بينما نال حاكم أوهايو جون كاسيك 14%.

وفي تعليقه على نتائج هذه الولاية، كتب كروز على تويتر أن "الليلة الماضية كانت نداء أطلقه سكان ويسكونسن لأميركا يقول: لدينا الخيار"، وقال أمام صحفيين في نيويورك "أعتقد أنها منعطف، وسنفوز في هذه الانتخابات".

ساندرز قال إن "دينامية" الانتخابات لصالحه (أسوشيتد برس)

كلينتون أوفر حظا
من جانب الديمقراطيين، هزم سيناتور فيرمونت ساندرز منافسته هيلاري كلينتون بسهولة في انتخابات ولاية ويسكونسن، بينما تتجه الأنظار الآن إلى نيويورك.

وقالت كلينتون لشبكة "سي أن أن" إنها تعرف جيدا الولاية، ولديها خبرة طويلة فيها، معبرة عن "فخرها" بأدائها كسيناتورة ممثلة لها، لكن خصمها يراهن على سلسلة انتصاراته، مؤكدا على أن "دينامية" الانتخابات إلى جانبه.

وقال ساندرز إن "الدينامية هي أننا بدأنا هذه الحملة قبل 11 شهرا، فيما كانت وسائل الإعلام تصفنا بالهامشيين".

وردت كلينتون التي تركز حملتها منذ أيام في نيويورك، وتعتبر الأوفر حظا بالفوز أن "السيناتور ساندرز شهد ليلة جيدة، وأنا أتوجه اليه بالتهنئة، لكن إذا نظرتم إلى الأرقام فأنا أتقدم عليه بشكل كبير".

المصدر : وكالات