عادت قضية الحجاب في فرنسا إلى الواجهة بإعلان رئيس الوزراء مانويل فالس رغبته في منع ارتداء الحجاب في الجامعات، وهو ما رفضه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.

ونظمت طالبات في مدرسة العلوم السياسية المرموقة في باريس يوما للحجاب للتنديد بموقف رئيس الوزراء وتنامي "العنصرية" في الخطاب السياسي الفرنسي.

وينص القانون الفرنسي منذ عام 2004 على منع الحجاب في المدارس والإدارات العامة، ومع اقتراب الانتخابات دخل الحجاب بقوة إلى سوق المزايدة السياسية.

المصدر : الجزيرة