تنظيم الدولة يفشل في إعلان إمارة بتونس
آخر تحديث: 2016/3/8 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/3/8 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/29 هـ

تنظيم الدولة يفشل في إعلان إمارة بتونس

السبسي يتابع عملية بنقردان من داخل المقر المركزي لثكنة الحرس الوطني بالعاصمة تونس (الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية)
السبسي يتابع عملية بنقردان من داخل المقر المركزي لثكنة الحرس الوطني بالعاصمة تونس (الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية)

خميس بن بريك-تونس

يؤكد مراقبون في تونس أن تنظيم الدولة الإسلامية كان يسعى لاحتلال مدينة بنقردان المحاذية لـليبيا وإعلانها ولاية تابعة له ورفع رايته فوقها، معتبرين أن مقتل العشرات من عناصره واعتقال آخرين يؤكدان نجاعة ويقظة قوات الجيش والأمن.

وفي حصيلة أولية قتل رجال الجيش والأمن ما لا يقل عن 35 من عناصر تنظيم الدولة وقبض على عشرة آخرين، فيما توفي عشرة عناصر من الأمن والجيش إضافة إلى مقتل سبعة مواطنين في الاشتباكات التي انطلقت فجر الاثنين.

وعقب هذه الاشتباكات أغلقت تونس حدودها مع ليبيا ومنعت حركة الجولان عبر معبر راس الجدير في مدينة بنقردان ومعبر ذهيبة وازن بمحافظة تطاوين في الجنوب، فيما أغلقت المنافذ المؤدية إلى بنقردان وأعلن حظر التجول فيها.

بن نصر: تنظيم الدولة كان يخطط لاحتلال مدينة بنقردان (الجزيرة)

مخططات
وبشأن مخططات تنظيم الدولة يرى الخبير العسكري مختار بن نصر أن استهداف بنقردان من قبل عناصر التنظيم يؤكد أن هذه المدينة القريبة من حدود ليبيا الغربية تشكل هدفا إستراتيجيا لهم، مشيرا إلى أن التنظيم كان يخطط لاحتلال المدينة.

وصرح للجزيرة نت بأن محاولة اقتحام عشرات من عناصر تنظيم الدولة بطريقة متزامنة ثكنة الحرس وثكنة الجيش في مدينة بنقردان منذ ساعات الفجر الأولى من يوم الاثنين تدل على أن هناك مخططا مسبقا للسيطرة على المدينة.

بيد أن بن نصر يقول إن محاولة الاستيلاء على موقعين للأمن والجيش كانت بمثابة رد فعل يائس لـ"الجماعات الإرهابية" على النجاحات الأمنية والعسكرية السابقة، مضيفا أن الوضع تحت السيطرة بفضل جاهزية الأمن والجيش وتضامن المواطنين.

ونجحت قوات الأمن والجيش الأربعاء الماضي في كشف مخطط لاستهداف مواقع عسكرية وأمنية حساسة في مدينة بنقردان، حيث تمكنت تلك القوات من قتل خمسة عناصر من تنظيم الدولة تسللوا من ليبيا إلى جانب العثور على مخابئ للأسلحة.

من جهته، يرى المحلل السياسي خالد عبيد أن الاشتباكات المسلحة التي وقعت الاثنين مع عناصر تنظيم الدولة تكشف عن أن الأخير خطط لاحتلال بنقردان باعتبارها نقطة قريبة من ليبيا لفتح الحدود أمام مسلحي التنظيم للتسلل إلى تونس.

منطقة استقرار
ويقول عبيد إن "ليبيا تحولت الآن إلى منطقة استقرار لعناصر تنظيم الدولة ومنطقة لتدريبهم على الأسلحة بعدما كانت سنتي 2012 و2013 منطقة عبور الإرهابيين إلى مناطق القتال في سوريا والعراق وهو ما يشكل خطرا على أمن تونس".

الجلاصي: القوات التونسية حققت انتصارا على الإرهاب (الجزيرة)

ووفق عبيد، فإن تنظيم الدولة كان يسعى إلى بسط سيطرته على مدينة بنقردان -عبر استهداف مواقع عسكرية وأمنية- لإعلانها إمارة تابعة له في محاولة لاستنساخ السيناريو الذي وقع في سوريا والعراق لكن يقظة الجيش والأمن أحبطت مخططه ودحرته.

بدوره، يقول عبد الحميد الجلاصي نائب رئيس حركة النهضة للجزيرة نت إن "قوات الأمن والجيش حققت انتصارا على الإرهاب رغم الخسائر التي كانت يمكن أن تكون أكبر لولا جاهزية قواتنا وتضامن المواطنين معها في حربها على الإرهاب".

ويؤكد الجلاصي أن مسلحي تنظيم الدولة كانوا يسعون من خلال تغيير إستراتيجيتهم والدخول في مواجهات مباشرة مع الجيش والأمن بالاعتماد على عامل المباغتة والسرعة إلى تشكيل إمارة في مدينة بنقردان ورفع الراية السوداء فيها واحتلالها.

وكان الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي أعلن في كلمة توجه بها إلى التونسيين من قاعة العمليات المركزية في ثكنة العوينة بالعاصمة أن هجوم عناصر تنظيم الدولة على مواقع الأمن والجيش في بنقردان كان من أجل احتلال المدينة.

وقد لمح الرئيس التونسي إلى احتمال اتخاذ إجراءات إضافية لتشديد مراقبة الحدود وحماية المدن الحدودية من خطر تسلل عناصر إرهابية من ليبيا.

المصدر : الجزيرة

التعليقات