فجأة، اتهم رئيس مجلس النواب المصري علي عبد العال ما سماه "الدولة العميقة" باختراقه، رغم أن شهادات ذهبت إلى أنه صنع على عينها واصطفته لمنصب الرئاسة، فثار جدل بين من اعتبر التصريح نوبة شجاعة أو ادعاء استقلال أو زلة لسان.

عبد الله حامد-القاهرة

يتداول مراقبون مصريون مصطلح "الدولة العميقة" للإشارة إلى تحالف الأجهزة الأمنية المسيطرة، وتحكمها في اللعبة السياسية. وذكر رئيس لجنة الشباب لحملة عبد الفتاح السيسي للرئاسة، حازم عبد العظيم، أن جهات سيادية "أشرفت على تشكيلات القوائم الانتخابية".

و أثار رئيس مجلس النواب علي عبد العال أمس الأربعاء جدلا باتهامه الدولة العميقة باختراق المجلس والعبث به، قائلاً "هذا آخر تحذير". وقال خلال الجلسة العامة للمجلس عقب انعقاده الأول بأيام "لا أتلقى تعليمات من أحد".

من جهتهم، قام عدد من النواب بجمع توقيعات لتعليق حضورهم للجلسات اعتراضا على ممارسات ائتلاف "دعم مصر" المدعوم من السلطة.

تحسين الصورة
وعاين ائتلاف "نداء مصر" عمليا دعم الدولة العميقة ممثلة في أجهزة الأمن مباشرة لقائمة "في حب مصر" عبر توظيف التصويت الطائفي، ورجال الأعمال، على حساب باقي القوائم، وفق قول منسق الائتلاف طارق زيدان، مضيفا "مضت الدولة العميقة في خطة الاتيان برجالها حتى أجلست عبد العال على مقعد رئاسته".

واعتبر المتحدث أن تصريح رئيس النواب "مجرد تصدير صورة ذهنية للرأي العام بأنه مستقل بعدما برزت فجاجة تدخلات الدولة العميقة" ولو كان رئيس المجلس مستقلا فعلا" لكان اتخذ إجراءات تؤكد استقلاليته، لكن تحيزه واضح".

زيدان: الدولة العميقة تريد بقاء مجلس النواب لنهاية مدته (الجزيرة)

وأكد زيدان أن "الدولة العميقة" تريد بقاء المجلس لنهاية مدته، معتبرا أن "التسريب بقرب حل المجلس، مجرد حيلة لتثبيط همم المعارضين عن السعي لحله" معلنا عن طعن تقدم به لإبطال عضوية أعضاء قائمة "في حب مصر" بمن فيهم رئيس المجلس نفسه، غير أنه يتعرض لـ "ضربات استباقية من ممثلي الدولة العميقة لسحب الطعن".

من جهته، رأى الأمين العام للجبهة الوطنية لمكافحة الفساد، والقيادي السابق في جبهة الإنقاذ، مجدي حمدان، أن "الدولة العميقة هي التي تحكم منذ الثورة". وحدد في حديثه للجزيرة نت أذرعها في ثلاثة أجهزة أمنية أشرفت على تشكيل المجلس، أحدها له 59 نائبا في مجلس النواب ممثلين في نواب حزب "مستقبل وطن". وأبدى دهشته من تصريح عبد العال، ملمحا إلى أن "الدولة العميقة" التي يهاجمها هي من اختارته والغالبية العظمي في مجلس النواب.

الحل في الحل
وتوقع حمدان أن تقوم "الدولة العميقة" بحل مجلس النواب قريبا كما صنعته، وذلك بعد استنفاد غرضه الذي جيء به لأجله، وهو الموافقة على قوانين ورغبات السلطة التنفيذية، ملمحا لوجود ثلاثين قضية منظورة أمام المحكمة الدستورية لحل المجلس.

حمدان يتوقع  أن تحل "الدولة العميقة"  مجلس النواب قريبا كما صنعته (الجزيرة)

من جهة أخرى، يرى رئيس حزب الجيل ناجي الشهابي في تحذير عبد العال من "الدولة العميقة" بأنه يهاجم نفسه لأنه مدعوم من قبلها، وذهب لاحتمال عدم نقل تصريحه بدقة، مؤكدا في حديثه للجزيرة نت أن "البرلمان يشهد اختلافات عميقة بين ائتلافات الدولة العميقة" وهو ما يؤكد عدم استمرار المجلس طويلا فهو يحمل أسباب فنائه.

وأشار الشهابي لما حصل أيام المعركة الانتخابية، وخاصة يومي التصويت حيث كان للمال السياسي والتصويت الطائفي التأثير الحاسم في نتائج الانتخابات، لافتا في الوقت نفسه للعيب الدستوري الذي طول القوانين الثلاثة المنظمة لانتخابات مجلس النواب الذي "فقد احترام المواطنين الذين ينظرون إليه كـ "سوق عشوائي" وليس برلمانا.

المصدر : الجزيرة