شهدت الأربعين عاما الماضية العديد من حوادث الطيران الناتجة عن إخلالات أمنية مصرية، وراح ضحيتها مئات الركاب المدنيين.

ومن أشهر هذه الحوادث وأكثرها غرابة، مهاجمة قوات مصرية في فبراير/شباط عام 1978 لطائرة في مطار لارنكا القبرصي لتحرير رهائن مصريين.

وقد اشتبكت القوات المصرية حينها مع قوات قبرصية، مما أدى لمقتل 15 جنديا مصريا.

وفي عام 1985، اقتحمت قوات مصرية طائرة تابعة لشركة مصر للطيران في مطار لوكا المالطي لإنهاء اختطافها، مما أدى لمقتل 56 من ركابها.

وتحطمت طائرات مصرية في تونس والولايات المتحدة نهاية القرن العشرين وفي العشرية الأولى من القرن الـ21 مما أدى لموت مئات المدنيين.

وكان أحدث هذه الكوارث تحطم طائرة روسية في سيناء المصرية في أكتوبر/تشرين الأول 2015، ومقتل 224 كانوا على متنها.

ويوضح التقرير المرفق تواريخ وظروف حوادث الطيران المصري المرتبطة بتقصير أمني.

المصدر : الجزيرة