خالد شمت-برلين

أثار إعلان جامعة برلين التقنية إغلاق مصلييْن  لطلابها المسلمين بمبناها الرئيسي حالة من الاستياء بين مئات الطلاب المسلمين الدارسين فيها، ودشنت أربعة اتحادات طلابية عريضة احتجاج على هذا الإجراء، ووجهت رسالة مفتوحة لرئيس الجامعة طالبوه فيها بالتراجع عن هذا القرار.

ويشمل قرار الإغلاق -الذي سيتم تنفيذه يوم الـ14 من مارس/ آذار- مصلى مخصصا لأداء الطلاب المسلمين للصلوات اليومية، وقاعة للألعاب الرياضية يستخدمها هؤلاء الطلاب أسبوعيا بإقامة صلاة الجمعة.

وقال رئيس الجامعة كريستيان تومسين إن تخصيص هذين المكانين بالبناية الرئيسية للجامعة منذ سنين طويلة، لتمكين الطلاب المسلمين من أداء الصلاة، تم في وقت لم تكن في برلين مساجد كثيرة مثلما هو الآن.

وأكد تومسين في بيان رسمي أن قراره كان معدا للتنفيذ بنهاية عام 2014، وتم تأجيله بسبب بروز حركة "وطنيون أوروبيون ضد أسلمة الغرب" (بيغيدا) بنفس الفترة.

لا أنشطة سلفية
وأشار رئيس الجامعة إلى أن الطلاب والعاملين المسلمين فيها يمكنهم التوجه للمساجد القريبة لأداء الصلاة هناك، ونفى تقارير إعلامية أرجعت قرار إغلاق المصليين بسبب احتضانهما لأنشطة سلفيين.

وقال أيضا إنه ليس لدى إدارة الجامعة أي دليل على استخدام المصليين المقرر إغلاقهما بأنشطة سلفية أو أصولية، وأشار إلى أن الأوضاع بجامعته مستقرة وليس فيها مشكلات من تلك التي أدت لإغلاق مصلى مماثل بجامعة دورتموند.

مسلمون بأحد مساجد برلين (رويترز-أرشيف)

وأشار رئيس جامعة برلين التقنية إلى أن السبب الوحيد لأغلاق المصليين هو تطبيق مبدأ الحياد الديني بالجامعة باعتبارها مؤسسة تعليمية حكومية.

وفي نفس السياق، قالت المتحدثة باسم الجامعة شتيفاني تيرب إن قرار إغلاق المصليين يهدف لتطبيق الفصل بين الدين والدولة في الجامعات والمعاهد العليا الحكومية.

وأشارت تيرب –في تصريحات لشبكة راديو وتلفاز برلين– إلى أن رئيس الجامعة أجرى مشاورات مع إدارة جامعته وممثلي الطلاب فيها، ومع الحكومة المحلية لولاية برلين ومفوضيتها للأجانب والاندماج الذين وافقوا جميعا على القرار.

دعوة للحوار
وأثار قرار جامعة برلين التقنية بإغلاق المصليين أجواء من الاستياء بين طلابها المسلمين الذين أطلقت أربعة اتحادات تمثلهم عريضة وقع عليها نحو خمسمئة طالب، كما وجهت هذه الاتحادات رسالة مفتوحة لرئيس الجامعة تطالبه بتمكين الطلاب المسلمين من استمرار الصلاة بالمكانين الموجودين بالبناية الرئيسية للجامعة.

ودعت جامعة برلين التقنية ممثلي طلابها والاتحادات الإسلامية ببرلين للمشاركة باجتماع ستنظمه الخميس القادم للنقاش حول قرار إغلاق المصليين.

وتمثل برلين التقنية ثالث أكبر جامعة موجودة بالعاصمة بعد جامعة برلين الحرة وجامعة هومبولدت، ويناهز عدد طلاب الجامعة التقنية 34 ألف طالب 20% منهم أجانب، ويبلغ عدد الطلاب المسلمين فيها نحو ألف طالب.

وجاء قرار جامعة برلين التقنية بإغلاق المصليين بعد أيام من قيام جامعتي إيسن ودورتموند، الواقعتين بولاية شمال الراين بغربي ألمانيا، بإغلاق الأماكن المخصصة لصلاة الطلاب المسلمين فيها.

وعلى صعيد ذي صلة، رفضت اثنتان من جامعات برلين -هما جامعتا برلين الحرة وهومبولدت- أن تحذو حذو الجامعة التقنية، وأعلنت إدارة جامعة هومبولدت أنها تخصص منذ سنوات طويلة إحدى قاعتها للاستخدامات الطلابية المتعددة، وأنها لا تخطط لإغلاقها.

المصدر : الجزيرة