استاء معلمون من قطاع غزة يحملون جوازات سفر أردنية مؤقتة وليس لديهم أرقام وطنية من قرار جديد للحكومة الأردنية يمنعهم من العمل في المدارس الخاصة.

ويبلغ عدد أبناء غزة في الأردن أكثر من ثلاثمئة ألف نسمة, ومنذ سنوات طويلة يطالبون بحقوق مدنية تضمن لهم القدرة على العيش لسد حاجات عائلاتهم.

التقلبات الحكومية في التعامل مع هؤلاء في المملكة تعمق من المعاناة الإنسانية والاقتصادية لهم. الأمر لا يقف عند المعلمين بل يشمل مهنا أخرى، وصدر قرار بحق الطلاب من غزة أيضا لينقلوا إلى الفترة المسائية مع الطلاب اللاجئين.

المصدر : الجزيرة