ثاني أكبر مطار عسكري سوري بيد المعارضة
آخر تحديث: 2015/9/9 الساعة 18:20 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/9/9 الساعة 18:20 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/26 هـ

ثاني أكبر مطار عسكري سوري بيد المعارضة

مقاتلو المعارضة بعد سيطرتهم على مطار أبو الظهور (الجزيرة)
مقاتلو المعارضة بعد سيطرتهم على مطار أبو الظهور (الجزيرة)

أحمد العكلة-ريف إدلب

سيطرت المعارضة السورية المسلحة بشكل كامل على مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب الشرقي شمال سوريا، وهو ثاني أكبر مطار عسكري في البلاد، وذلك بعد سيطرتهم على عدة حواجز داخل المطار وقتل وأسر العشرات من قوات النظام.

وأعلنت جبهة النصرة (إحدى مكونات جيش الفتح) السيطرة على المطار بعد حصار طويل دام سنتين، علما بأن معركة المطار بدأت قبل أيام وانتهت بالسيطرة عليه وسط تكتم شديد على نتائج سير المعركة.

وقال الناشط الإعلامي وسيم المعراوي إن جبهة النصرة استطاعت قتل أكثر من مئة من جنود النظام وأسر أكثر من ستين، كما استحوذت على العشرات من المروحيات وطائرات حربية من طراز "ميغ".

وأضاف المعراوي للجزيرة نت أن النصرة استحوذت على دبابات ورشاشات ثقيلة وعدد كبير من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، بالإضافة إلى تدمير عدد كبير من الآليات داخل المطار، وتمكنت من أسر قائد المطار.

مقاتلون من جبهة النصرة بعد سيطرتهم على المطار (الجزيرة)

لم يفروا
وأشار المعراوي إلى أن جنود النظام لم يتمكنوا من الفرار كما زعم إعلام النظام لأن المنطقة التي تحيط بالمطار تخضع لسيطرة المعارضة المسلحة، ولأن أقرب منطقة يسيطر عليها جيش النظام تبعد عن المطار نحو خمسين كيلومترا.

ويمتد المطار المحاصر منذ شهور على 16 كيلومترا مربعا، وهو -بالإضافة إلى قريتي الفوعة وكفريا- من آخر الجيوب المتبقية للنظام في محافظة إدلب، وتعود أهميته إلى أنه أحد أكبر المطارات في المنطقة الشمالية، وثاني أهم مطار عسكري في سوريا.

من جهته، قال الخبير العسكري جمال العمر إنه مع اشتداد العاصفة الرملية -التي تضرب المنطقة منذ يومين- تقدمت جبهة النصرة باتجاه أسوار المطار واقتحمته من ثلاثة محاور، باعتبار أن المحور الرابع وراءه بقعة ماء كبيرة، وتم تدمير عدة نقاط عسكرية وتفجير سيارات مفخخة تمهيدا للهجوم.

وأضاف العمر للجزيرة نت أن الإنهاك الذي أصاب جنود النظام وعدم وجود طريق للهروب بسبب الحصار الشديد المفروض الأمر، أدى لاستسلامهم بسرعة.

مروحية في المطار الذي يعتبر ثاني أكبر مطارات سوريا العسكرية (الجزيرة)

أسلحة وذخائر
وأشار العمر إلى أن السيطرة على مطار أبو الظهور ستمكن مئات من مقاتلي المعارضة المسلحة من الانتقال إلى جبهة أخرى، إضافة إلى استحواذهم على أسلحة وذخائر تمكنهم من فتح جبهة جديدة.

ولم تستطع طائرات النظام شن أي غارة جوية على مواقع جبهة النصرة بسبب العاصفة الرملية التي تضرب المنطقة منذ عدة أيام.

وتعد التطورات الأخيرة مؤشرا مهما في معركة المطارات العسكرية التي تمكنت المعارضة المسلحة من السيطرة على بعضها وتحاصر بعضها الآخر، بينما بقيت مطارات أخرى تحت سيطرة النظام السوري.
 
ويشكل التقدم الذي تحققه المعارضة منذ مايو/أيار الماضي -بسيطرتها على إدلب وجسر الشغور- ضغطا على النظام لقربها من المناطق الساحلية التي تسيطر عليها الحكومة شمالي العاصمة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات