استجاب الشارع اللبناني لحملة #طلعت_ريحتكم على مواقع التواصل الاجتماعي، التي أتت رد فعل على أزمة النفايات التي تضرب لبنان حاليا وتعكس جزءا من حالة الفراغ السياسي التي تعيشها البلاد، بدءا من منصب رئيس الدولة، وانتهاء بملف النظافة.

لم تمض ساعات على مظاهرات ميدان "رياض الصلح" وسط بيروت، حتى اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة "تويتر"، بأكثر من 100 ألف تغريدة، بين صور وتعليقات وتحليلات عن الحدث، في صورة عكست ذكريات "ثورات الربيع" لدى الشباب اللبناني والعربي.

مظاهرات بيروت كانت استجابة لحملة #طلعت_ريحتكم التي أتت رد فعل على أزمة النفايات التي تضرب لبنان حاليا وتعكس جزءا من حالة الفراغ السياسي التي تعيشها البلاد، بدءا من أعلى منصب في الدولة، وانتهاء بمظاهر غيابها في أبسط مقوماتها، وهو ملف النظافة.

التغريدات عكست حالة سخط لدى الشباب اللبناني مثله مثل كثير من الشباب العربي، الذي أصبح محاصرا بدوامات العنف والعنف المضاد، وثنائيات الطائفية والعرقية والمذهبية، ومخيرا بين سلطات قمع وفساد، وجماعات عنف في منطقة تموج بالحروب بعد أن ودعت خلفها ثورات الياسمين.

أزمة دولة
وترى المغردة رانيا حمزة أن النزول للشارع مجددا هو بمثابة إعلان رفض كبير، ليست قضية النفايات فيه إلا مدخلا لتعريف أزمة كبرى تعيشها الدولة اللبنانية، وقد أسمتها "المحارق والمحاصصات الطائفية المشبوهة وغياب الشفافية والفساد المستشري"، معقبة بتغريدة أخرى بقولها "غرقوها بالدم بما يكفي .. فهل ينقصها الغرق بالزبالة؟".

جانب من تغريدات نشطاء تويتر بهشتاغ طلعت_ريحتكم" (الجزيرة)

وحرص الشباب اللبناني أثناء التظاهرات على عدم رفع أي شعارات من شأنها إحداث انحياز طائفي أو سياسي، بما يجعلها مدخلا للتشكيك والطعن في مطالبها العادلة كما يراها أصحابها.

وقد عبر عن ذلك المغرد طالب كبارة بقوله إن المتظاهرين "لم يتركوا لأي لبناني سببا أو حجة لتجاهل أو رفض التضامن معهم"، مشيرا إلى كون المظاهرات تعكس حالة يصطف خلفها الجميع.

تفاعل عربي
الشباب العربي لم يكن أقل تأثرا بما حدث في ميدان رياض الصلح وسط بيروت، فقد عكست مشاركاته في الحملة على الإنترنت حالة الحنين إلى ذكرى البدايات لثورات الشباب في 2011، فقد غردت الصحفية الليبية فدوى القلال عن حماس الشباب اللبناني، وكيف أثار لدى جيل الشباب العربي ذكريات "أهم حلم" كان قد حلم به، وأحالت ضياعه إلى من أسمتهم "سماسرة الوطنية وتجار الدين"، حسب قولها.

بينما غردت الناشطة المصرية ريهام الجيلاني في وسم الحملة #طلعت_ريحتكم، منادية الشباب اللبناني بألا يكرر أخطاء أقرانه العرب، التي تسببت في إفشال ثوراتهم قائلة لهم "أسقطوا طائفيتكم"، وناشدتهم بألا يثقوا في "رجل دين أو رجل عسكر".

يذكر أن قوات الأمن اللبنانية فضت المظاهرات حملة "#طلعت_ريحتكم" في وسط بيروت، موقعة جرحى في صفوف المتظاهرين، مما دفع منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تغريدة لها، إلى تحذير قوى الأمن اللبنانية من قمع المتظاهرين، مؤكدة أن عليها احترام حقوقهم الإنسانية.

المصدر : الجزيرة