أثارت التسجيلات المصورة لإسلاميين يتعرضون للتعذيب وهم عراة بسجن رومية اللبناني ردود فعل واسعة عقب انتشارها على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط دعوات لإقالة وزير الداخلية وكشف الجرائم ومعاقبة المتورطين وإطلاق سراح المظلومين واحترام مواثيق حقوق الإنسان.

أسامة العويد-طرابلس

ظهرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لموقوفين إسلاميين بسجن رومية في لبنان يعذبون بطريقة وصفت بأنها "بشعة"، وظهر الشيخ عمر الأطرش المتهم بتهريب مسلحين إلى سوريا وآخرون وقد نزعت ملابسهم.

وضجت رسائل الهواتف المحمولة بأحاديث عن فيديوهات جديدة مسربة من سجن "رومية".

وأخذت يدا علاء مرعي -شقيق المعتقل الشيخ طارق مرعي- ترتعشان وهو يأخذ هاتفه ويبدأ بتحميل الفيديو.

وتحدث للجزيرة نت عما شاهده وهو يتألم قائلا "اللحظات كانت قاسية وطويلة، وأخي الشيخ طارق مريض ولم يعد يقوى على التعذيب أكثر، لقد عذبوه كثيرا في هذا السجن وكان يخبرنا ويصف لنا التعذيب، لكن هذه المشاهد تترجم ما كنا نسمعه".

ويتابع "فتحت الفيديو ورأيت بشاعة ما يجري للمعتقلين، ليس هناك إنسانية في السجون اللبنانية، والحمد لله انكشفت هذه الأمور، والإرهاب ليس في المعتقلين الذين لم يثبت عليهم شيء وتمت تبرئتهم أكثر من مرة كما حصل مع أخي، الإرهاب هو في أساليب بعض العناصر الظالمة المجرمة".

وأضاف مرعي "لا أستطيع الكلام، أخي الشيخ المعمم ورفاقه تخلع ملابسهم ويبقون بالثياب الداخلية (...) هذا هو الطغيان! أوجه رسالتي إلى الوزير نهاد المشنوق أن كفى ولتقدم استقالتك فورا، وأناشد كل حر من الطوائف اللبنانية العمل على إنهاء هذا الملف وإخراج الموقوفين بأسرع وقت".

الشيخ طارق مرعي وهو أحد المعتقلين بسجن رومية بلبنان (الجزيرة)

تسجيلات صريحة
ومن جانبه، قال المحامي والقانوني نبيل الحلبي رئيس المؤسسة اللبنانية للديمقراطية وحقوق الإنسان الذي سبق أن تحدث عن وقوع "انتهاكات واسعة بسجن رومية"، إن "ما كنا نقوله أمام الناس وما كذبنا به وزير الداخلية نهاد المشنوق عقب اقتحام المبنى (د) في رومية بشأن التعذيب اتضح بشكل صريح للناس اليوم عبر الفيديوهات".

وأضاف في حديث للجزيرة نت "نقول اليوم إن مطالبات المشنوق بالتحقيق أمر فات أوانه، ونطالب الآن بأن يضع هذا الوزير استقالته بتصرف القضاء هو والقادة الأمنيون الذين تورطوا في اقتحام سجن رومية، كما نطالب باستمرار التحقيقات الشفافة لمعاقبة كل المتورطين".

وبشأن الخطوات التالية، قال الحلبي "بالنسبة لمطالبنا فقد رفعناها لمعالي وزير العدل أشرف ريفي لتشكيل لجنة تحقيق يرأسها قاضي يعينه الوزير وطبيبان شرعيان إضافة إلى مندوبين عن منظمات حقوق الإنسان".

وتابع "أؤكد أن من قام بالتعذيب البشع ليس العنصران الموقوفان الآن فقط واللذان ظهرا بالفيديو، المرتكبون أكثر من ذلك ويجب أن يصار إلى كشف من أصدر الأوامر بالتعذيب، والرأي العام اللبناني مستنفر اليوم ويجب على الحكومة احترام حقوق الإنسان وكشف هذه الجرائم".

وفي سياق متصل اجتمع بمدينة طرابلس مشايخ هيئة علماء المسلمين في لبنان بحضور رئيس الهيئة الشيخ أحمد العمري والشيخ سالم الرافعي نائب الرئيس ولفيف من العلماء، وتدارسوا الأوضاع "المزرية"، ثم التقوا بوزير العدل اللواء أشرف ريفي.

سجن رومية اللبناني من الداخل (الجزيرة)

عنصرية وفاشية
وتطابقت وجهات نظر المشايخ والوزير بشأن ضرورة معاقبة المسؤولين عن التعذيب واعتبار ما حصل "جريمة بحق الإنسانية وبابا من أبواب الفتنة"، وضرورة الإسراع في إجراء محاكمات للسجناء والإفراج عن المظلومين منهم.

وشاركت هيئة علماء المسلمين في اجتماع العلماء في أزهر البقاع برئاسة سماحة مفتي زحلة والبقاع خليل الميس حيث ندد المجتمعون بما وصفوها بـ"الأعمال العنصرية الفاشية" في سجن "أبو غريب لبنان"، وطالبوا بالكشف عن هويات الفاعلين ومحاسبتهم.

وأدان مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان محتوى الأشرطة، وقال "ما شاهدناه من تعذيب للسجناء يخالف القوانين والقيم والمبادئ الإنسانية".

وأضاف أنه ينبغي اتخاذ إجراءات صارمة ضد من قام بأعمال التعذيب للحؤول دون تكرارها، فهي مسيئة لسمعة لبنان ولدولة القانون والمؤسسات، وليقتص القضاء ممن ارتكب هذه الاعمال التي لا تمت إلى الانسانية بصلة، وللسجناء حقوق منصوص عليها بمواثيق حقوق الإنسان.

ودعت لجنة أهالي "الموقوفين في سجن رومية" إلى اعتصام بساحة النور في طرابلس عقب صلاة التراويح تنديدا بما حدث.

المصدر : الجزيرة