الجوع والمرض يفتكان بسكان الحوطة اليمنية
آخر تحديث: 2015/5/8 الساعة 15:26 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/8 الساعة 15:26 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/19 هـ

الجوع والمرض يفتكان بسكان الحوطة اليمنية

المعارك وحصار الحوثيين حولا الحوطة إلى مدينة أشباح (الجزيرة)
المعارك وحصار الحوثيين حولا الحوطة إلى مدينة أشباح (الجزيرة)

سمير حسن-عدن

يضرب ثالوث الجوع والعطش والمرض حصاره على سكان مدينة الحوطة بمحافظة لحج جنوبي اليمن، ليضاعف آثار الحصار الذي تفرضه مليشيات جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على المدينة، مما ينذر بتفاقم الوضع الإنساني وانتشار الأمراض وتهديد حياة آلاف الأسر المشردة.

وحذرت مصادر طبية في الحوطة من كارثة صحية في المدينة بعد الكشف عن تسجيل أول وفاة بفيروس حمى الضنك، إضافة لعشرات الحالات المصابة، حيث تفشت الإصابات بشكل كبير بين الأطفال في ظل انعدام تام للعلاج والإسعافات الأولية، ومنع دخول منظمات الإغاثة إلى المدينة.

وخلفت المعارك بين المقاومة ومليشيات الحوثي عشرات القتلى والجرحى من المدنيين، وألحقت دمارا واسعا في المباني السكنية، جراء عمليات القصف المكثف بالأسلحة الثقيلة من قبل الحوثيين خلال المواجهات.

الأوضاع المأساوية تهدد حياة عشرات الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية (الجزيرة)

وضع كارثي
وتحولت المدينة -جراء الحصار والقصف العشوائي وقطع المياه والكهرباء والاتصالات عن منازل المواطنين، من قبل الحوثيين- إلى مدينة أشباح، وفقا لصادق الرتيبي أحد النازحين من الحوطة.

وحذر الرتيبي في حديث للجزيرة نت من أن المدينة تعيش وضعا كارثيا للغاية، مشيرا إلى نزوح عشرات الأسر من المدينة إلى قرى مجاورة، وسط أزمة خانقة في المواد الغذائية ونقص حاد في مياه الشرب والمحروقات، مما ينذر بوقوع مجاعة حقيقية.

وأشار إلى أن الأوضاع المأساوية تهدد حياة عشرات الأطفال الذين كانوا يعانون من سوء تغذية.

من جانبه، أكد المسؤول الطبي في مستشفى ابن خلدون، حسين الزيدي، أن الحالات المصابة بفيروس حمى الضنك في تصاعد مستمر، حيث بلغت الحالات التي تم تسجيلها خلال اليومين الماضيين في المدينة أكثر من 220 إصابة، بينها حالة وفاة واحدة.

وأضاف في حديث للجزيرة نت أن عددا من المرضى والجرحى يرفضون المجيء إلى مستشفى المدينة خوفاً من تعرضهم للاعتقال على يد مليشيات الحوثي التي تفرض حصارا مشددا على مبنى المستشفى، وسط إجراءات أمنية وتفتيش لجميع الوافدين إليه حتى الكوادر الطبية.

وقال إن المستشفى يعاني نقصا حادا في أدوية الإسعاف وحمى الضنك مما ينذر بكارثة صحية، مشيراً إلى أن عددا من منظمات الإغاثة التي أبدت استعدادها لتقديم المعونات الطبية، لم تستطع تقديمها بسبب الحصار وتردي الوضع الأمني.

المواجهات في مدينة الحوطة خلفت دمارا واسعا في ممتلكات المواطنين (الجزيرة)

مدينة منكوبة
بدورها دعت رئيسة مبادرة جسور لحقوق الإنسان الناشطة الحقوقية هنادي العمودي، إلى إعلان محافظة لحج مدينة "منكوبة"، وقالت إن نحو ستة آلاف أسرة لحق بها الضرر جراء الحرب التي تشهدها مدينة الحوطة ومناطق صبر والوهط وغيرها من مدن محافظة لحج.

وأكدت -في تصريح صحفي تلقت الجزيرة نت نسخة منه- أن نحو خمسة آلاف أسرة نزحت وفقدت مساكنها، وأن مائتي شخص بينهم نساء وأطفال قد لقوا مصرعهم، بالإضافة إلى مئات الجرحى الذين لم يتمكنوا من الحصول على إسعافات أولية، وقضى بعضهم بسبب النزف.

وقالت الناشطة الحقوقية إن الكثير من جثث القتلى لم تدفن وتركت في العراء داخل أحياء مدينة الحوطة التي تضررت غالبية منازلها وانقطعت عنها كافة الخدمات، مناشدة المنظمات الإنسانية والجمعيات والمؤسسات الخيرية تقديم مساعدات عاجلة للنازحين والعائلات التي لم تستطع النزوح.

المصدر : الجزيرة

التعليقات