بينما تشهد مدينة مهاباد بولاية أذربيجان غربي إيران، غضبا عارما بين الأهالي على خلفية انتحار فتاة عقب محاولة اغتصابها، لقي وسم "#إيران_تشتعل" انتشارا واسعا اعتبر خلاله المغردون أن الاضطرابات انعكاس لما تفعله إيران في الدول المجاورة.

الجزيرة نت

دشن ناشطون وسماً (هاشتاغ) على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" حمل عنوان "#إيران_تشتعل"، تناقلوا من خلاله صوراً ومقاطع فيديو للاضطرابات التي تشهدها مدينة مهاباد الإيرانية، على خلفية انتحار فتاة كردية تدعى فريناز خسرواني، بعد تعرضها لمحاولة اغتصاب على يد عناصر من الحرس الثوري.

وتشهد مدينة مهاباد بولاية أذربيجان غربي إيران، غضبًا عارمًا بين الأهالي على خلفية موت الفتاة التي ألقت بنفسها من الطابق الرابع للفندق الذي تعمل به، هربًا من محاولة اغتصاب.

وبلغ عدد التغريدات على هذا الوسم منذ أمس السبت نحو 230 ألف تغريدة، شارك فيها سياسيون وإعلاميون وناشطون حقوقيون، بينما احتل الوسم مركزا متقدما بين أعلى الوسوم عالميا.

شرارة الانطلاق
وقال المغرد الدكتور حمد الغماس إن الأقليات -التي وصفها بالمستضعفة- في إيران مثل البلوش والأحوازيين، هم شرارة الانطلاق من الداخل، ودعمهم يعني تجهيز نعش إمبراطورية فارس الحديثة، على حد وصفه.

واعتبر المغرد الدكتور إياد عرقسوسي أن اﻷوان قد آن لنقل المعركة إلى قلب إيران، لتكون طرفا مباشرا في المعركة، وليعلموا حينها معنى الملاحم والثأر.

من جهته تساءل المغرد محمود عن دور الإعلام العربي في القضية، خصوصا مع خروج مظاهرات غاضبة في إيران.

وغرد عبد الله البلاجي بقوله "الحمد لله الذي أشعل نار الفتنة في إيران التي أشعلت نيران الفتنة في كل مكان.. اللهم اجعل تدبيرها في تدميرها".

ووجه المغرد الذي أطلق على نفسه الصياد حديثه لمن أسماهم "شيعة العرب"، وقال "هل يعي شيعة العرب أنهم مضحوك عليهم، بأن إيران داعمة لهم وتريد مصالحهم!! ها هي تسقط من أول اختبار".

صور تداولها الناشطون عبر الوسم (الجزيرة)

دعوة للمساندة
ودعا شاهو القره داغي جميع مدن كردستان إلى الخروج غدا لتأييد ومساندة مدينة مهاباد، في حين اعتبر المغرد برلسكوني أن مظاهرات مهاباد بداية "نهاية المجوس".

أما محمد بن عبد الرحمن فقال إن إيران لن تكف عن التدخل في الدول العربية، إلا عندما تشعر بأن النار بدأت تشتعل داخلها من القوميات المظلومة.

وبحسب الصحافة غير الرسمية، فإن الأهالي الغاضبين أحرقوا أمس السبت الفندق الذي كانت تعمل فيه الفتاة، بينما ذكرت الصحافة الأجنبية أن الفتاة ألقت بنفسها للنجاة من محاولة اغتصاب من قبل شخص، وسط ادعاءات بانتمائه لقوى الأمن.

وشهدت مدينة أربيل بكردستان العراق مظاهرة احتجاجية تنديدا بمحاولة اغتصاب الفتاة، كما تظاهر مجموعة من منتسبي حزب الشعب الديمقراطي التركي أمس السبت أمام القنصلية الإيرانية في إسطنبول، ورددوا شعارات غاضبة مناهضة لإيران.

المصدر : الجزيرة