مغردون لكيري: لا حوار مع قاتل
آخر تحديث: 2015/3/17 الساعة 15:50 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/17 الساعة 15:50 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/27 هـ

مغردون لكيري: لا حوار مع قاتل

صورة نشرها أحد الناشطين على تويتر وتضمنت وسم "#kerryNoNegoWithKiller" (ناشطون)
صورة نشرها أحد الناشطين على تويتر وتضمنت وسم "#kerryNoNegoWithKiller" (ناشطون)
فجّر وزير الخارجية الأميركي جون كيري قنبلة من العيار الثقيل حين أبدى استعداد بلاده للتفاوض مع الرئيس السوري بشار الأسد. ورغم  محاولات الخارجية الأميركية تجميل كلام وزيرها، فإن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي اعتبروا أن "من اعتمد على أميركا ذلّ".
 
هذه القنبلة أثارت ضجة في الشرق الأوسط، حسب واشنطن بوست، وأحرجت حلفاء أميركا الأوروبيين في مواقفهم من الأزمة السورية، وفقا لصحيفة لوفيغارو الفرنسية.
 
وقد وصلت هذه الضجة إلى مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبّر روادها عن رفضهم ووجعهم وحتى صدمتهم من تصريح كيري، وأطلق ناشطون وسما (هاشتاغ) باللغة الإنجليزية "#kerryNoNegoWithKiller " (كيري لا تفاوض مع القاتل) موجها بطريقة مباشرة لحساب رأس الدبلوماسية الأميركية على تويتر.

وشارك إعلاميون وناشطون ومعارضون سوريون، وعرب مؤيدون للثورة السورية، في الوسم الذي وصفه حساب "شؤون إستراتيجية" بأنه "هاشتاغ عالمي لفضح دجل أميركا والأسد.. عصفوران بحجر"، ودفعوا به إلى مراكز متقدمة في الترتيب العالمي للوسوم.

واللافت أن تصريح كيري تزامن مع غارات شنها النظام السوري على مدينة سرمين بريف إدلب قال ناشطون إن النظام استخدم فيها غاز الكلور السام، وحملوا كيري المسؤولية عن سقوط ضحايا بينهم أطفال، واعتبروا كلام المسؤول الأميركي "تجديد رخصة دولية لقاتل بممارسة القتل"، ورأوا في الغارات "ردا من الأسد على عرض كيري للتفاوض".

video

مقامرون ومتاجرون
واقترح المعارض السوري عبيده النحاس بسخرية على كيري "تزويد الوفد الذي سيفاوض الأسد في دمشق بأقنعة واقية من الغازات السامة"، وسأل في تغريدة ثانية "هل كيري صديق الأسد القديم، سيرد على تجاهل الأخير لعرضه التفاوضي؟".

الناشط السوري هادي العبد الله هاجم في صفحته على تويتر "المقامرين على حياتنا.. المتاجرين بدمائنا.. اللاعبين بأرواحنا.. أنتم شركاء الأسد في الجريمة"، وفي السياق نفسه أشار المعارض محمد سرمين إلى أن "استجابة سريعة من قبل الأسد وجاهزية عالية للتفاوض بدأها أمس بريف إدلب طرح فيها أول ورقة تفاوضية بالكلور والكيميائي".

ومن جهته اعتبر الناشط السوري عمر مدنية أن "تصريحات كيري ليست جديدة بل الإعلان عن الخطة ربما هو الجديد، كلنا نعلم بدعم الغرب للأسد ولكن ما لا نعلمه عن سر هذا الدعم"، واتهم الناشط خالد أبو صلاح أميركا بأنها "منعت السلاح عن ثوار سوريا قبل وجود أي تنظيمات "إرهابية" وكانوا يمنعون حتى حلفاء الثورة من مساعدتها".

ولم يستغرب المعارض أحمد رمضان تصريحات كيري التي تأتي "ضمن تحالف أوباما-إيران ضد أهل السنة"، وتابع أن "تصريح كيري بالحوار مع الأسد تجديد لرخصة القتل التي مُنحت له على مدى 4 سنوات وتوطئة لصفقة أوباما مع إيران".

مقارنة بين أعداد القتلى بيد الأسد وتنظيم الدولة (ناشطون)

ثورة أمة
وفي نظرة قانونية لمسألة الحوار، يرى القانوني الجزائري أنور مالك أنها "جريمة حرب يا كيري محاورة مجرم القرن الأسد الذي بعنقه الملايين من قتلى وجرحى ومهجرين ومفقودين ومعتقلين"، واتهم في تغريدة ثانية العالم بإبادة السوريين وكتب "مع تصريحات كيري، رد المجرم الأسد باستعمال السلاح المحرم دوليا ضد المدنيين.. العالم هو من يبيد السوريين".

وغرد الإعلامي السعودي د. خالد دخيل سلسلة من التغريدات باللغة الإنجليزية أبدى فيها انزعاجه من دعوة كيري، ويقول الدخيل "السيد الوزير، رسالتك للأسد واضحة، كلما تقتل أكثر أميركا تعترف بك وبشرعيتك أكثر، رسالتك لشعوب المنطقة فظة: أنتم مدانون لأنكم تعيشون تحت حكم دكتاتوري، إن كنت تريد أن تكافح الإرهابيين -كما تقول- لماذا تحاور أخطر إرهابي فيهم؟".

الاقتصادي السعودي عبد الله الزامل نظر إلى تصريح كيري برؤية مغايرة، وقال في تغريدة باللغة الإنجليزية "شكرا سيد كيري، فتحت الباب أمام انتقال عناصر جديدة لتنظيم الدولة بعرضك التفاوض مع الأسد.. هل هذا تخبط أم تجاهل؟".

بدوره يغوص الإعلامي بسام جعارة في التحليل السياسي، ويكتب أن "إيران ترسل السلاح والمرتزقة، والحكام العرب قرارهم مصادر أميركيا.. هل تنتظرون أن يدخل الصفويون غرف نومكم؟". أما الإعلامي أحمد زيدان فيكتب أن "الحل بسوريا لا بد أن يحفظ مؤسسات الدولة وليس أسدا يذبح ويقتل لوحده على مدى سنوات، صرزان لوحده دمر البلاد والعباد".

ويلخص الكاتب والأكاديمي الموريتاني محمد مختار الشنقيطي حال ثورة سوريا اليتيمة بالقول إنه "لو لم تكن الثورة السورية ثورة الأمة كلها، لما حاربها الظلمة كلهم".

المصدر : الجزيرة

التعليقات