فلسطينيو سوريا.. مقتل 3134 وتهجير 450 ألفا
آخر تحديث: 2015/3/1 الساعة 21:09 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/1 الساعة 21:09 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/11 هـ

فلسطينيو سوريا.. مقتل 3134 وتهجير 450 ألفا

المشاركون دعوا لإغاثة المخيمات الفلسطينية بسوريا (الجزيرة نت)
المشاركون دعوا لإغاثة المخيمات الفلسطينية بسوريا (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-برلين

اختتمت أمس السبت في العاصمة الألمانية برلين ندوة حول معاناة مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، حيث دعت لإغاثتهم وتوفير ممرات آمنة لهم.

وشدد المتحدثون في الندوة -التي نظمها التجمع الفلسطيني في ألمانيا- على أهمية تحمل الفلسطينيين بالدول الأوروبية مسؤوليتهم تجاه مواطنيهم في سوريا وتعريف العالم بما يتعرضون له من تجويع وقتل.

وطالب هؤلاء فلسطينيي أوروبا بمساعدة ذويهم الذين التحقوا بهم قادمين من سوريا. وقال الناشط طارق حمود إن المأساة الإنسانية التي يمر بها الفلسطينيون في سوريا منذ أربع سنوات خلفت 3134 قتيلا، بينهم 298 قضوا تحت التعذيب و169 توفوا بسبب الجوع.

وبين أن 450 ألف فلسطيني هاجروا من سوريا إلى أكثر من 53 دولة آخرها الصومال وكمبوديا.

وينتمي طارق حمود لـ"مجموعة عمل فلسطينيي سوريا". وقال إن المخيمات لا تزال تتعرض للقصف اليومي باستثناء تلك الواقعة في حماة. ولفت إلى أن ثلاثة مخيمات فلسطينية دمرت بالكامل، فيما يفرض الحصار على ثلاثة أخرى.

الظاهر: الفلسطينيون بسوريا تفاعلوا مع مشروعهم الوطني (الجزيرة نت)

قصف المخيمات
واعتبر رئيس مؤتمر فلسطينيي أوروبا ماجد الزير أن محنة مواطنيه في سوريا تمثل استمرارا لتاريخ من المآسي يذكر بنكبة 1948.

وطالب الزير بدفع ملف الفلسطينيين في سوريا لسلم الأولويات حتى تتوقف المأساة التي يتعرض لها هؤلاء اللاجئون.

وأشار إلى أن الفصل الجديد لنكبة الفلسطينيين في سوريا سيكون محورا رئيسيا بالدورة الـ13 للمؤتمر والتي ستحتضنها برلين في 25 أبريل/نيسان القادم.

وأشار رئيس فرع التجمع الفلسطيني بألمانيا في برلين خالد الظاهر إلى أن مواطنيه عند عبورهم إلى سوريا هربا من قتل العصابات الصهيونية عام 1948 لم يفكروا بأنهم سيبقون لقرابة سبعة عقود في جارتهم العربية.

دراجي:
نسعى لإيجاد ممر آمن برعاية دولية لخروج اللاجئين الفلسطينيين المحاصرين في سوريا

رسائل ومذكرات
وأشار الظاهر إلى أن اللاجئين الفلسطينيين تمتعوا طوال حياتهم في سوريا بحقوق مواطنة شبه كاملة، ولم يتنازلوا عن حق العودة لديارهم، وتفاعلوا مع كافة جوانب مشروعهم الوطني.

ولفت إلى أن التجمع حث الحكومة والرأي العام بألمانيا عبر رسائل ومذكرات متعددة على الإسهام في إنهاء حصار وتجويع وقتل اللاجئين الفلسطينيين في سوريا.

ولفت إلى اعتزام التجمع دعوة كل اللاجئين الفلسطينيين -الذين وصلوا من سوريا لألمانيا نهاية الشهر الجاري- لبحث مشكلاتهم وسبل حلها.

وتحدث رئيس جمعية التضامن مع مخيم اليرموك عمر دراجي عن حراك شعبي فلسطيني بمعزل عن السياسة للتواصل مع المنظمات الإنسانية في أوروبا من أجل الحفاظ على من تبقى من اللاجئين المحاصرين بمخيم اليرموك وباقي المخيمات.

وأضاف دراجي أن هذا الحراك يهدف إلى تكثيف الجهود لإيجاد ممر آمن برعاية دولية لخروج اللاجئين الفلسطينيين المحاصرين في سوريا.

المصدر : الجزيرة

التعليقات