الرافضون والمؤيدون لـ"الإعلان الدستوري" للحوثي
آخر تحديث: 2015/2/8 الساعة 09:59 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/2/8 الساعة 09:59 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/19 هـ

الرافضون والمؤيدون لـ"الإعلان الدستوري" للحوثي

الإعلان الدستوري للحوثيين شكل الحلقة الأخيرة في مسلسل الانقلاب على السلطة في اليمن (الجزيرة)
الإعلان الدستوري للحوثيين شكل الحلقة الأخيرة في مسلسل الانقلاب على السلطة في اليمن (الجزيرة)

مأرب الورد-صنعاء


تصاعدت حركة الرافضين لما سمي "الإعلان الدستوري" الذي أصدره الحوثيون بذريعة سد الفراغ الدستوري في البلاد بعد استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي في مقابل ضعف المؤيدين سياسيا وشعبيا.

وخلافا لما برر به الحوثيون من أن "الإعلان الدستوري" جاء استجابة لرغبة وتأييد شعبي, فإن المواقف المعارضة له شعبيا ورسميا وسياسيا وجغرافيا أكثر من عدد المرحبين الذين لم يخرجوا عن دائرة جماعة الحوثي سياسيا.

وتشير عملية رصد خاصة بالجزيرة نت إلى أن معسكر الرفض يضم اثني عشر حزبا سياسيا ومكونا ثوريا وهيئة شبابية وتجمعا قبليا بالإضافة إلى سلطات رسمية لعدد من المحافظات، في مقابل تأييد ثلاثة أحزاب سياسية وست منظمات حقوقية وقانونية، حسب الحوثيين أنفسهم.

وتظهر خريطة الرافضين وجود كافة الأحزاب السياسية الكبيرة والفاعلة ومنها حزب المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه وأحزاب اللقاء المشترك وغيرها، فضلا عن مكونات ثورية كان لها دور بارز إبان ثورة 11 فبراير/شباط 2011 وفي مقدمتها اللجنة التنظيمية للثورة ومجلس شباب الثورة.

وعلى المستوى الشعبي تتصدر قبائل محافظتي مأرب والبيضاء قائمة الرافضين لإعلان الحوثيين الذين يجدون أنفسهم محاصرين رسميا وجغرافيا بمحافظات الجنوب والشرق.

في المقابل لم تتجاوز قائمة المؤيدين للخطوة التي قام بها الحوثيون الأحزاب المحسوبة عليهم فكريا، وهي حزبا الأمة والحق، اللذان لهما حضور شعبي وجغرافي ضعيف، إلى جانب ست منظمات حقوقية وقانونية، بحسب وكالة الأنباء الرسمية التي يسيطر عليها الحوثيون.

وعلى الرغم من صعوبة التنبؤ بما ستؤول إليه الأوضاع في ضوء هذه المواقف، فإن توسع جبهة الرافضين لما قام به الحوثيون سيضع مزيدا من التحديات في طريق تنفيذ خطواتهم وقد يدفعهم لتقديم تنازلات من خلال العودة لحوار يفضي لحل مقبول للأزمة الراهنة في البلاد.

أولا، قائمة بأسماء الجهات الرافضة:

الأحزاب السياسية:
حزب المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه.
التجمع اليمني للإصلاح.
الحزب الاشتراكي اليمني.
التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري.
حزب البعث العربي الاشتراكي.
اتحاد القوى الشعبية اليمنية.
حزب العدالة والبناء.
حزب الرشاد السلفي.

المكونات الثورية والهيئات الشبابية والشعبية:
اللجنة التنظيمية للثورة الشعبية الشبابية السلمية.
مجلس شباب الثورة اليمنية الذي ترأسه الناشطة اليمنية توكل كرمان.
المنسقية العليا للثورة اليمنية.
مكون الشباب المستقل بمؤتمر الحوار الوطني.
حركة رفض الشبابية.
المجلس الثوري بمحافظة عمران.
منظمة يمانيي المهجر للتنمية والحوار بأميركا.
الحراك التهامي بمحافظة الحديدة (غرب).
الحراك الجنوبي السلمي.
الكتلة البرلمانية الجنوبية.
قبائل محافظتي مأرب والبيضاء.

السلطات المحلية في المحافظات:
السلطة المحلية لمحافظة مأرب (شمال).
السلطات المحلية والتنفيذية في محافظات الجنوب (عدن ولحج وأبين) والشرقية (حضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى).

ثانيا، المؤيدون للإعلان الدستوري:

حزب الحق (الموالي للحوثيين وهو الحزب الوحيد المؤيد من بين الأحزاب الستة المنضوية تحت تحالف اللقاء المشترك).
حزب الأمة.
حزب الوفاق الوطني.
المركز اليمني لحقوق الإنسان.
مؤسسة الشرق الأوسط للتنمية وحقوق الإنسان.
منظمة يمن للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية.
منظمة محامون بلا حدود.
الدبلوماسية الشعبية اليمنية.
الهيئة الشعبية لاسترداد الأموال المنهوبة والحفاظ على المال العام.

المصدر : الجزيرة