طلاب فلسطينيون ببريطانيا يكرمون برلمانيين
آخر تحديث: 2015/2/25 الساعة 22:18 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/2/25 الساعة 22:18 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/7 هـ

طلاب فلسطينيون ببريطانيا يكرمون برلمانيين

محمد أمين-لندن

كرّم الاتحاد العام لطلبة فلسطين في بريطانيا نحو خمسين نائبا من مختلف الأحزاب البريطانية، في مبادرة تستهدف الوفاء لجهود هؤلاء النواب في دعم الاعتراف البرلماني بالدولة الفلسطينية.

وأطلق الطلاب مبادرة لدعم الحملات الانتخابية للنواب الذين يطرحون في برامجهم دعم القضية الفلسطينية، وإنهاء حصار غزة، والضغط باتجاه تحويل الاعتراف الرمزي بالدولة الفلسطينية إلى اعتراف رسمي من قبل الحزب الذي سيفوز ويشكل الحكومة عقب الانتخابات العامة المقبلة في مايو/أيار القادم.

وقال رئيس الاتحاد العام لطلبة فلسطين في بريطانيا فؤاد شعث للجزيرة نت إن الطلاب قرروا تكريم النواب الذين صوتوا لصالح الاعتراف بالدولة الفلسطينية، مشيرا إلى أنهم قدموا للنواب درعا فلسطينية مصنوعة من خشب الزيتون الأصيل.

وأكد شعث أنهم طالبوا هؤلاء النواب بالعمل أكثر والضغط على المجتمع الدولي لقبول فلسطين دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة وعاصمتها القدس، والإنهاء الفوري للحصار الخانق المفروض على قطاع غزة.

شعث سرد قصة وفاة والده قبل أيام بسبب عدم تمكنه من الخروج من غزة للعلاج (الجزيرة نت)

قصة مؤثرة
واستمع البرلمانيون بتأثر وتعاطف لشعث الذي سرد لهم قصة وفاة والده قبل أيام من الحفل بسبب عدم تمكنه من الخروج من غزة للعلاج، كما أنه لم يتمكن من دخول غزة لوداعه بسبب الإجراءات المفروضة من الجانبين المصري والإسرائيلي، موضحا أن هذه القصة تصف الواقع الذي يعانيه كل سكان القطاع.

وعن الخطط المستقبلية للطلاب، قال شعث إن الطلاب الفلسطينيين سيشاركون في الحملات الانتخابية لعدد من النواب الذين طلبوا بشكل رسمي مساعدتهم في حملاتهم لجني أصوات الداعمين للقضية الفلسطينية، وأوضح أن الإستراتيجية التي يتبناها الطلاب هي دعم أي نائب يتعهد بشكل واضح بدعم القضية الفلسطينية والاعتراف بالدولة وإنهاء الحصار من مختلف الأحزاب البريطانية دون تمييز.

وكان لافتا حضور برلمانيين من أحزاب العمال والمحافظين والليبراليين الأحرار، فرقتهم المواقف السياسية وجمعتهم قاعة البرلمان في دعم القضية الفلسطينية ومساندة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

كوفمان شدد على ضرورة العمل لتحويل الدولة الفلسطينية المستقلة إلى حقيقة (الجزيرة نت)

اعتراف رسمي
وقال النائب العمالي جيرالد كوفمان للجزيرة نت إنه فخور جدا بهذا التكريم، وفخور أيضا بإعطاء صوته للاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وشدد كوفمان على ضرورة العمل بجد أكثر لتحويل الدولة الفلسطينية المستقلة إلى حقيقة باعتراف رسمي، معبرا عن حلمه بزيارة أصدقائه الفلسطينيين هناك في دولة حرة مستقلة.

وحول سياسات حزب العمال فيما لو ربح الانتخابات القادمة، قال كوفمان إنهم سيعترفون رسميا بالدولة، مؤكدا أن حكومة العمال لديها خطط واضحة لإنهاء الاحتلال ودعم الحرية للفلسطينيين، داعيا اللوبي الفلسطيني لمزيد من العمل والضغط على النواب من خلال حملات مخططة للمطالبة بحرية فلسطين، كما لفت إلى مسؤولية الفلسطينيين في كل مكان في التذكير باستمرار بمعاناتهم.

حساسيان: سنطالب الحزب الفائز بالانتخابات بالعمل على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي (الجزيرة نت)

انفتاح
من جهته قال السفير الفلسطيني في بريطانيا مانويل حساسيان للجزيرة نت إنهم يكرمون أعضاء البرلمان في نفس الصرح الذي اعترف بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، معبرا عن أمله بأن ينجحوا من خلال النواب الذين حضروا في إقناع نواب آخرين وكذلك الحكومة في الاعتراف الرسمي بالدولة الفلسطينية.

وأكد حساسيان أن هناك انفتاحا وتواصلا مع كل الأحزاب الرئيسية دون تدخل بشؤونهم الداخلية، وبين أن علاقة الفلسطينيين مع تلك الأحزاب متميزة جدا، وهناك تواصل مستمر بين السفارة والتنظيمات السياسية الفلسطينية من جهة وتلك الأحزاب من جهة أخرى.

وعن المطالب الفلسطينية من الحزب الذي سيفوز بالانتخابات القادمة، قال إنهم سيطلبون منه العمل على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي ورفع الحصار عن غزة والاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة، وأن تضع أي حكومة قادمة حدا للعلاقات التجارية مع المستوطنات وكذلك مع إسرائيل التي تعتبر دولة محتلة وعنصرية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات