يقول مسؤول بتنظيم الدولة إن حظر التجوال يستهدف منع أي عمليات تسلل من قبل من وصفهم بالمعتدين، ولن يستمر طويلا لكنه كان أمرا ضروريا "بعد أن تكالبت علينا الأمم لقتلنا من كل أصقاع الأرض فقط لأننا مسلمون".

أحمد العربي-الرقة

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية عن فرض حظر للتجوال في الرقة شمالي شرقي سوريا، وتحديدا في تل أبيض، المدينة الحدودية مع تركيا في ريف الرقة الشمالي وفق ما ذكره ناشطون، حيث فرض التنظيم حظر التجوال من الساعة 11 ليلا وحتى السادسة صباحا بالتوقيت المحلي لمناطق سيطرة التنظيم والذي يتقدم بساعة عن الوقت في باقي المناطق السورية.

ووفق أبو عثمان -أحد المسؤولين في تنظيم الدولة الإسلامية- فإن التنظيم فرض حظر للتجوال في المدينة لعدة أسباب أهمها أنه لاحظ عمليات تهريب لبعض البضائع الممنوعة من وإلى تركيا حيث تبدأ تلك العمليات بعد منتصف الليل بالتعاون مع بعض المهربين على الحدود، وفق قوله.

وأضاف أبو عثمان للجزيرة نت "نضطر في بعض الأوقات لملاحقة المهربين، ويكون هناك تبادل لإطلاق الرصاص، وحفاظا على حياة المدنيين في المدينة قمنا بفرض حظر التجوال في أوقات تخلو فيها شوارع المدينة من الأهالي بشكل اعتيادي".

وأضاف سببا آخر يتعلق بمنع أي عمليات تسلل من قبل من وصفهم بالمعتدين، مؤكدا أن الحظر لن يستمر لفترة طويلة وأنه كان أمرا ضروريا "بعد أن تكالبت علينا الأمم لقتلنا من كل أصقاع الأرض فقط لأننا مسلمون".

إحدى السيارات التابعة لتنظيم الدولة (الجزيرة)

لا انشقاقات
من جهة أخرى، نفى أبو عثمان ما ادعته وسائل إعلام بأن فرض حظر التجوال يرجع لوجود انشقاقات في صفوف التنظيم أو هروب عناصر تابعة له، موضحا أن من قصدهم الإعلام هم بعض "المخبرين المتآمرين الذين حصلوا على بعض المعلومات وقبض عليهم التنظيم وهم يحاولون الهرب عبر الحدود السورية التركية". 

ويشير ذلك القيادي إلى أنه يتم تزوير الحقائق بوسائل الإعلام لتشويه صورة الدولة الإسلامية والادعاء بأنها تنهار ومقاتليها يهربون "وهو محض افتراء وترهات أحلام" على حد قوله.

من جانبه، يؤكد أبو علاء (أحد سكان مدينة تل أبيض ويعمل حارسا على مستودع مواد بناء) أنه قبل حظر التجوال كان يستطيع التحرك لتأمين المكان الذي يعمل بحراسته لكنه الآن أصبح يخشى مبارحة مكانه.

أما محمد الصافي (ممرض في مدينة تل أبيض) فيقول "كثير من الحالات المرضية كانت تأتينا ليلا، ولكن منذ فرض الحظر في الأيام القليلة الماضية لم تأتنا إلا بضع حالات مرضية في الأوقات المتأخرة من الليل".

المصدر : الجزيرة