ساجدة، جنّا، قمر، شهرزاد، عمر، إسلام، محمد، وأمهم عائشة، هم أفراد عائلة علي السهو الذين ابتلعهم البحر أثناء محاولتهم الهروب من الجحيم في سوريا نحو اليونان.

وقال رب العائلة إنه ركب على متن قارب هو وزوجته وأولاده السبعة، وتم إخبارهم بأن المركب سيصل إلى جزيرة يونانية بعيد 15 دقيقة، لكن محرك القارب تعطل وبدأ الماء يتسرب إلى المركب الذي اختفى في عرض البحر.

سعى علي السهو -الناجي الوحيد- للبحث عن جثامين أولاده، وكان خفر السواحل يتصل به للتعرف على جثث يجدها في البحر لمسافرين لاقوا نفس مصير عائلته.

وعثرت السلطات التركية على أربع جثث لأفراد العائلة، ونقلتها جوا إلى مدينة غازي عنتاب حيث أرسلها علي لكي تدفن في سوريا.

المصدر : الجزيرة