زيارة المساجد وسيلة "العمال" لطمأنة مسلمي بريطانيا
آخر تحديث: 2015/11/23 الساعة 00:09 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/23 الساعة 00:09 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/12 هـ

زيارة المساجد وسيلة "العمال" لطمأنة مسلمي بريطانيا

زعيم حزب العمال جيرمي كوربن (يمين) يلقي كلمة بمسجد شمال لندن (الجزيرة نت)
زعيم حزب العمال جيرمي كوربن (يمين) يلقي كلمة بمسجد شمال لندن (الجزيرة نت)

محمد أمين-لندن

كعادتهم توافد المسلمون القريبون من مسجد "فينزبري بارك" بشمال لندن لأداء صلاة الجمعة ليفاجؤوا عقب انتهاء الصلاة بدخول زعيم حزب العمال المعارض جيرمي كوربن، رفقة رئيس بلدية "إزلينغتون" ريتشارد واتس وعضو المجلس البلدي عاصمة شيخ.

وخاطب زعيم العمال المصلين قائلا إنه "في الوقت الذي ارتكبت فيه جريمة باريس يجب على الجميع أن يضع في ذهنه أن المسلمين لا علاقة لهم بهذه الهجمات، كما أنهم ليسوا مسؤولين عنها ولا ينبغي التعامل معهم بشكل مختلف عن باقي مكونات المجتمع البريطاني نتيجة لذلك".

كما عبر كوربن كذلك عن إعجابه واحترامه لمسلمي بريطانيا، مشيدا باحترامهم لمبدأ تعدد الثقافات والأديان بالمجتمع البريطاني، وخص مسجد فينزبري بارك بإشادة خاصة فيما يتصل بالبراعة والطريقة التي تحول بها من مكان للمتاعب إلى نموذج للمجتمع المتماسك ومنارة لإلهام المساجد والمراكز الإسلامية الأخرى.

ويرى مراقبون أن الرجل وإن كان معروفا بعلاقاته الواسعة مع المسلمين ودعمه للقضايا العربية والإسلامية العادلة طيلة مسيرته البرلمانية كنائب عن منطقة إزلينغتون الشمالية، إلا أن زيارته هذه تأتي وهو على رأس أكبر حزب معارض في بريطانيا، كما أنها تعقب هجوم باريس الذي هز أوروبا ووضع مسلميها في دائرة الاتهام.

قيادات حزب العمال البريطاني في زيارة لأحد مساجد لندن (الجزيرة نت)

ضد الكراهية
وقبل يومين من الزيارة، دعا زعيم حزب العمال كل أعضاء حزبه ونوابه البرلمانيين لزيارة مساجدهم والتواصل مع المسلمين بدوائرهم، ويبدو أن الرجل أراد بهذه الزيارة أن يكون قدوة لهم لحثهم جميعا على التواصل مع المسلمين وطمأنتهم والتهدئة من روعهم.

وفي آخر تصريحات كوربن بشأن تفجيرات باريس، حذر زعيم حزب العمال المعارض من الانجرار وراء دوامة ردود فعل تغذي العنف والكراهية، مؤكدا في الوقت ذاته أن حزبه سيدعم كل التدابير اللازمة للحفاظ على أمن البريطانيين.

وشدد كوربن -في حديث له بأحد المؤتمرات بمدينة بريستول- على أن إيجاد تسوية سياسية في سوريا وإنهاء الأزمة هناك أمر سيساهم في إنهاء خطر تنظيم الدولة الإسلامية الذي ساهمت ظروف الصراع في سوريا، إضافة للآثار المترتبة على حرب العراق، في نشأته، مجددا انتقاده لمشاركة بريطانيا في سلسة من الحروب التي جلبت الدمار للشرق الأوسط.

مصلون يستمعون لكلمة زعيم حزب العمال البريطاني جيرمي كوربن عقب صلاة الجمعة (الجزيرة نت)

رسالة طمأنة
من جانبه قال مدير مسجد "فينزبري بارك" محمد كزبر الذي أدار اللقاء بين كوربن والمصلين، إن "المسلمين الموجودين تفاجؤوا بزيارة كوربن وقدروها كثيرا وتأثروا بها"، مشيرا إلى أن زعيم حزب العمال قد اتصل مرارا بالمسجد عقب هجمات باريس للاطمئنان على المسلمين ووعد بزيارتهم والتهدئة من روعهم خاصة عقب الحملة الكبيرة التي شنها الإعلام اليميني ضد المسلمين، والمخاوف المتصاعدة من تزايد الاعتداءات عليهم.

وكشف في حديث للجزيرة نت، عن تلقي المسجد رسائل كراهية وتهديدات عديدة عقب هجمات باريس، ووصف واحدة منها بـ"الخطيرة جدا والمخيفة"، مضيفا "قمنا بتحويلها للشرطة التي بدأت تحقيقات جادة وشددت من إجراءاتها الأمنية".

وانتهى رئيس مسجد فينزبري بارك بالتأكيد على ترحيب الجالية المسلمة وتقديرها لزيارة كوربن، الذي جاء رغم تعرضه لحملة تشويه، مما يعكس تمسك الرجل بمواقفه المبدئية الداعمة لمسلمي بريطانيا وغيرهم من الأقليات ضد حملات التشويه والكراهية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات