هل انقلب السيسي على أذرعه الإعلامية؟
آخر تحديث: 2015/11/2 الساعة 15:45 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/2 الساعة 15:45 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/21 هـ

هل انقلب السيسي على أذرعه الإعلامية؟

أحمد السباعي

خرج الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن طوره وهاجم أذرعه الإعلامية، في سابقة لم تحدث منذ استلام الرجل للحكم قبل أكثر من عام.

السيسي الذي كان يتحدث أمس في الندوة التثقيفية للقوات المسلحة، عاتب الإعلام المصري ثم هدد الإعلاميين بأن يشكوهم للشعب قائلا "حاشتكي (سأشكو) للشعب المصري منكم".

وتحدث السيسي عن حالات بعينها فقال "أحد الإعلاميين انتقدني أثناء تغطية غرق مدينة الإسكندرية بمياه الأمطار، وقال إن الرئيس قاعد مع شركة سيمنز وسايب الإسكندرية تغرق، ما يصحش كده، هذا أمر لا يليق، إحنا نتجاوز في كل حاجة.. إيه الشغل ده؟". وتابع السيسي أن "الدولة تضيع بالطريقة دي، إحنا كده ننشر جهل، كأن المسائل بتتحل بضغطة على زرار وخلاص".

كما أبدى السيسي استياءه أيضا من انتقادات إعلاميين له بسبب تكرار رحلاته إلى الخارج، وقال "قال لك يا عم بتسافر كتير ليه؟.. يا عم خليك في اللي أنت فيه".

عيسى: السيسي يعلم جيدا إلى أين قاد عصر إعلام الرئيس الملهم مصر (الإعلام المصري)

الرئيس الملهم
هذا الكلام لم يرق لكثير من الإعلاميين الذين عرف عنهم ولاؤهم الشديد للسيسي وتسويقهم للانقلاب، واعتبروا أن السيسي يريد إعلاما "يطبل ويصفق ولا ينتقد".

الإعلامي إبراهيم عيسى استنكر انتقادات السيسي وهجومه، وقال في برنامجه إنه "من الواضخ أن المطلوب من الإعلام، تطبيل وتصفيق ومبايعة".

وتابع "لما الرئيس يقول لإعلامي خليك في نفسك، لا طبعا ما ينفعش يخليه في نفسه، ده واجب الإعلامي إنه يناقش قرارات الرئيس".

وتابع أن "السيسي يعلم جيدا عصر إعلام الرئيس الملهم إلى أين قاد مصر في الفترات الماضية".

أما الكاتب الصحفي، جمال سلطان، الذي كتب مقالا ينتقد فيه السيسي لتكرار رحلاته إلى الخارج، واعتبر أنه "أكثر حاكم في العالم سافر خلال العام الماضي، وتقريبًا كل أسبوعين في سفر خارج البلاد"، فغرد على تويتر "ماشي يا ريس، حخليني في اللي أنا فيه!!".

أما الإعلامية رولا خرسا، فعلقت على كلام السيسي بالقول إن "الحرية مهمة جدًا، وما ينفعش علشان أنت تتكلم على فوضى نرجع لعصر قصقصة الريش، والكل يتكلم بطريقة واحدة".

بدوره أكد الإعلامي محمد شردي أنه "ليس كل الإعلاميين ينتقدون، وفيه إعلاميين يُشتمون بسبب دعمنا ليك يا ريس". وأضاف "نحن لا ندعمك أنت يا ريس، نحن ندعم مصر، ونقف في ظهرك علشان خاطر مصر، ولكننا نتهم أحيانا إننا نمجد عودة الشخص الأوحد".

وقارن الإعلامي يوسف الحسيني بين هجوم الإعلام على السيسي وعلى الرئيس المعزول محمد مرسي وقال إنه "انتقدنا مرسي في تعليقاته وبعض جمله وتصرفاته، ولكن رئيس مصر لا يعلق على هذ الأمور". 

موسى: نحن لا نعرف أن نطبل للرئيس، ولا نقول كلاما فارغا، ولا نبيع أوهاما للشعب (الإعلام المصري)

صدق الإعلاميين
أما الإعلامي أحمد موسى فقد أشاد بكلمة السيسي وقال إنها "أثبتت صدق الإعلاميين في كل ما يقولونه للشعب، نحن لا نعرف أن نطبل للرئيس، ولا نقول كلاما فارغا، ولا نبيع أوهاما للشعب".

وكشف الإعلامي سيد علي أن الإعلامي الذي تحدث عنه السيسي هو المحامي خالد أبو بكر الذي قال إن السيسي كان يعقد اجتماعا مع مدير شركة "سيمنز" بينما كانت شوارع الإسكندرية تغرق بالأمطار.

وطالب الإعلامي عمرو أديب بتطبيق القانون في العلاقة بين الإعلام والدولة، وأقر بارتكاب الإعلام "لبعض الأخطاء" ولكنه عدد "إنجازات" هذا الإعلام في دعم الحكومة والرئيس والبلد في ملفات عدة أبرزها "الإخوان والإرهاب والجيش".

الإعلامية لميس الحديدي بدورها ردت على السيسي بالقول "مش كلنا زي بعض، ولا يجب أن نخلط الغث بالسمين، فهناك إعلاميون مجتهدون ويحترمون المشاهدين وهناك آخرون يخطئون". وأضافت أن "قطاع الإعلام مثله مثل قطاعات التعليم والصحة به كوارث، لكن كيف نحل مشاكل هذا القطاع؟".

في المقابل دافع الكاتب الصحفي مصطفى بكري عن هجوم السيسي، وقال إن بعض الإعلاميين تعمدوا تحوير المواقف، مؤكدا أن حديث السيسي مليء بالألم من الإعلام والصحف، والمسألة بلغت الحلقوم.

وغرد الحقوقي المصري المعارض للانقلاب هيثم أبو خليل بأن "خطاب السيسي أمام عسكره من أروع الخطابات التي تصب في مصلحة الثورة، فهو بدا غبيا لا يطيق نقدا بكلمة من إعلامه الرخيص الذي يطبل له".

المصدر : الجزيرة