يعد التفجيران اللذان وقعا صباح اليوم السبت قرب محطة للقطارات في العاصمة التركية أنقرة الأكثر دموية في تاريخ تركيا الحديث، حيث أوقعا 86 قتيلا ونحو 200 جريح، مما يعيد إلى الأذهان العديد من الهجمات التي هزت البلاد خلال العقود الماضية.

وقد أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشدة الهجوميْن وقال إنهما يستهدفان الوحدة والسلام، مؤكدا أن "التضامن والعزم أفضل رد ذي معنى على الإرهاب"، في حين دعا رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو إلى عقد اجتماع أمني طارئ لبحث الهجوميْن.

ووقع التفجيران قرب تجمع لمئات الناشطين للمشاركة في "مسيرة سلام" احتجاجا على الصراع بين قوات الأمن التركي والمقاتلين الأكراد في جنوب البلاد.

وبعد الهجومين، نقلت وكالة الفرات للأنباء عن رئيس حزب العمال الكردستاني قوله إن الحزب دعا مقاتليه إلى وقف أنشطتهم في تركيا إلا إذا تعرضوا لهجوم، وذلك بعد ثلاثة أشهر من قرار الحزب إنهاء وقف إطلاق النار الذي استمر عامين.

وفيما يلي رصد لأبرز الهجمات التي شهدتها تركيا منذ عام 1982:

7 أغسطس/آب 1982: انفجار قنبلة تلاه إطلاق نار في مطار أنقرة أسفر عن سقوط 11 قتيلا و63 جريحا، حيث أعلن "الجيش السري لتحرير أرمينيا" مسؤوليته عن الهجوم.

6 سبتمبر/أيلول 1986: هجوم على كنيس نيفي شالوم في إسطنبول أسقط 22 قتيلا، بالإضافة إلى منفذيْ الهجوم. وقد أعلنت حركة الجهاد الإسلامي مسؤوليتها عنه.

25 ديسمبر/كانون الأول 1991: إلقاء متفجرات وزجاجات حارقة على متجر في إسطنبول، مما أسفر عن سقوط 17 قتيلا و23 جريحا. ونسبت العملية إلى حزب العمال الكردستاني.

13 مارس/آذار 1999: هجوم بقنابل حارقة على مركز تجاري في إسطنبول أسقط 12 قتيلا، وقد أعلن حزب العمال الكردستاني مسؤوليته عنه، ثم نفاها.

15 و20 نوفمبر/تشرين الثاني 2003: أربع هجمات بسيارات مفخخة في إسطنبول على كنيسين وعلى القنصلية البريطانية وبنك إتش.أس.بي.سي البريطاني، مما أسفر عن سقوط 63 قتيلا، منهم القنصل البريطاني العام، ومئات المصابين، حيث أعلنت خلية تركية لتنظيم القاعدة مسؤوليتها عنها.

12 سبتمبر/أيلول 2006: انفجار قنبلة قرب موقف للحافلات في وسط مدينة ديار بكر (جنوب شرق)، مما أسفر عن مقتل 10 أشخاص منهم سبعة أطفال، ونفى الأكراد مسؤوليتهم عنه.

27 يوليو/تموز 2008: هجومان بالقنابل أسفرا عن سقوط 17 قتيلا و115 جريحا في إسطنبول، حيث اتهمت السلطات حزب العمال الكردستاني بالضلوع فيهما.

11 فبراير/شباط 2013: هجوم على معبر جيفلغوزي الحدودي (جنوب شرق)، وقد أسفر عن سقوط 17 قتيلا.

11 مايو/أيار 2013: هجوم مزدوج أسفر عن مقتل 52 شخصا في مدينة ريحانلي جنوبي تركيا قرب الحدود مع سوريا.

20 يوليو/تموز 2015: هجوم في مدينة سوروتش قرب الحدود مع سوريا أسفر عن سقوط 33 قتيلا ونحو مئة جريح من الأكراد، وقد اتهمت السلطات تنظيم الدولة الإسلامية بتنفيذه.

المصدر : الفرنسية