الحرس الجمهوري هو أبرز فرق النخبة بالجيش السوري وأكثرها تسليحا، ومهمته الأساسية حماية العاصمة دمشق من أي تهديدات داخلية أو خارجية، ولذلك فهو الوحدة العسكرية الوحيدة المسموح لها بدخول العاصمة.

المعلومات المؤكدة عن الحرس الجمهوري السوري شحيحة، لكن بعض التقديرات تشير إلى أنه يتميز بتسليح قوي، ويتكون من نحو عشرة آلاف جندي موزعين على عدة ألوية، ويتلقى ضباطه حصصا مهمة من إيرادات النفط السوري لضمان ولائهم.

يرجع تأسيسه إلى أواخر عقد السبعينيات من القرن العشرين إثر الصدامات المسلحة التي وقعت بين نظام الرئيس الراحل حافظ (والد الرئيس الحالي بشار) الأسد ومعارضيه من جماعة الإخوان المسلمين في عدة مدن أبرزها حماة وحلب.

عاد دوره للواجهة مع اندلاع الثورة على نظام الأسد في مارس/آذار 2011، وتلقى ضربة عام 2012، بانشقاق عدد من ضباطه على رأسهم العميد الركن مناف مصطفى، نجل وزير الدفاع السابق مصطفى طلاس والصديق المقرب للأسد منذ الطفولة، حيث غادر سوريا إلى تركيا ومنها إلى فرنسا التي استقر بها.

المصدر : الجزيرة